أثارت راقصة أجنبية جديدة برازيلية الجنسية تدعى لورديانا حالة جدل واسعة خلال الساعات الماضية.. المزيد

البرازيل,جوهرة,الراقصات الاجانب,كيتي,هدى شمس الدين,بديعة مصابني,صافيناز,نيللي مظلوم,اوكسانا,لورديانا,الراقصة البرازيلية لورديانا,الراقصات الاجانب في مصر,آلا كوشنير,انستازيا,الراقصات الاجنبيات

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 17:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالصور| لورديانا البرازيلية آخرهن.. تاريخ الراقصات الأجنبيات في مصر

لورديانا والرقاصات الأجانب في مصر
لورديانا والرقاصات الأجانب في مصر

أثارت راقصة أجنبية جديدة، برازيلية الجنسية تدعى "لورديانا" حالة جدل واسعة خلال الساعات الماضية، بعد انتشار فيديو جديد لها، وهي ترقص في أحد مراكز الـ "بيوتي سنتر" للتجميل، ما نتج عنه تحقيقها لآلاف المشاهدات، ليبدأ الجمهور في البحث عن صاحبة المقطع الشهير، وهو ما تحقق بالفعل، لتكون بذلك في مصاف الراقصات الأجنبيات اللاتي ذاع صيتهن في مصر، البلد التي أخرجت الرقص الشرقي.



وفي التقرير التالي يستعرض "اليوم الجديد" راقصات أجنبيات اكتسبن شهرة كبيرة بعد نزولهن إلى مصر، ويتم تقسيمهن إلى قسمين راقصات أجنبيات في العهد القديم وراقصات أجنبيات في العهد الحديث.

1- راقصات العهد القديم

لم يكن ظهور الراقصات الأجنبيات على أرض مصر حديث هذا العهد، فبدأ منذ الأربعينيات مرورًا بالستينيات وحتى العقد الأول من الألفية الثالثة بتتابع الأجيال، واستطاعن اكتساب شهرة واسعة، وتحقيق مرادهن من الشهرة والنجاح.

اليونانية كيتي

خلال فترة الخمسينيات والستينيات ظهرة الراقصة كيتي، يونانية الجنسية، وكانت تعد من أجمل راقصات الرقص الشرقي، واستطاعت أن تنجح في المزج بين الرقص الشرقي والحركات الاستعراضية الغربية، وعملت في الكثير من الأفلام كراقصة وممثلة، وقدمت أكثر من 60 فيلمًا، ومن أشهر أعمالها فيلمها مع إسماعيل ياسين "عفريتة إسماعيل ياسين"، وكان آخر ظهور لها في السينما المصرية عام 1965 من خلال فيلم العقل والمال.

وهربت الراقصة كيتي بعد ذلك من مصر في ظروف غامضة بعد شائعات عن تورطها في شبكة تجسس لصالح إسرائيل، وهو ما نفته الفنانة الراحلة مريم فخر الدين في حديث لها مع مجلة الكواكب، مؤكدة أن كل ما قيل حول هذا الأمر لا أساس له من الصحة.

فالصو | الشائعات تقتل عفريتة السينما منذ 40 عاما.. الراقصة كيتى لسه عايشة

اللبنانية بديعة مصابني

بديعة مصابني واحدة من الراقصات الأجنبيات اللاتي غيرن الرقص الشرقي في مصر، وتخرج من تحت يديها ألمع نجوم الرقص فى مصر والعالم العربي، منهن "تحية كاريوكا" و"ببا عز الدين" و"حكمت فهمي"، و"سامية جمال"، فهي لبنانية الجنسية بدأت حياتها المهنية في ملاهي بلاد الشام، انتقلت إلى مدينة القاهرة لتتعلم الرقص الشرقي، وبعدها عملت كممثلة استعراضية فى المسرح والسينما، حيث باتت نجمة مسرح نجيب الريحاني الذي تزوجها بعد ذلك لفترة قصيرة.

في عام 1929 ابتدعت بديعة رقصة شرقية خاصة بها وعرفت باسمها، لتقوم بافتتاح صالة للرقص باسم كازينو بديعة في شارع عماد الدين، ولكنها في عام 1936 وبسبب تراكم الضرائب عليها، تركت مصر وعادت إلى لبنان وافتتحت محلًا لبيع منتجات اﻷلبان حتى توفيت.

 

 

صورة نادرة تجمع بديعة مصابني بمحمد فوزي وتحية كاريوكا | مصراوى

اليونانية نيللي مظلوم

ممثلة ومصممة رقصات وراقصة استعراضية من أصول يونانية، لم تمارس الرقص الشرقي، ولكن اشتهرت بأداء رقصات استعراضية غربية، وتعد واحدة من أشهر راقصات الباليه، وبرزت في مجالها حتى صارت من الرائدات في الرقص المعاصر، حتى أسست معهد لتعليم الرقص الإيقاعي.

شاركت نيللي مظلوم في بطولة عدد من الأفلام خلال حقبتي الأربعينات والخمسينات، وكان أبرز شخصياتها هى شخصية لاتانيا في فيلم "ابن حميدو"، ودور الناظرة في فيلم "التلميذة"، ولكنها قررت أن تغادر من مصر في منتصف الستينات بعد المصاعب التي واجهتها فيما يتعلق بفرقتها، واستقرت في اليونان منذ ذلك الحين وأسست هناك مدرستها للرقص، حتى رحلت عن عالمنا.

نيللي مظلوم - المعرفة

الأرمينية هدى شمس الدين

أما عن هدى شمس الدين فهي راقصة أرمينية الجنسية، اسمها الحقيقي "أليس"، عشقت التمثيل والرقص وسعت بعد تخرجها من المدرسة الأرمينية للعمل في فرقة الراقصة بديعة مصابني، اكتشفها المخرج نيازي مصطفى، وشاركت في العديد من الأعمال منذ منتصف الأربعينات وحتى منتصف الستينيات، ومن أبرز أعمالها "صاحب الجلالة، فطومة، بنت العمدة، كابتن مصر، العتبة الخضراء".

Hoda Shams el Din (1952) on Vimeo

راقصات أجنبيات أخريات ظهرن في العهد القديم

ومن أشهر الراقصات الأجنبيات القدامى في مصر أيضًا، السويدية "سماسم" والأرجنتينية "أسمهان"، والبرازيلية "كاميليا"، والأمريكية "ساكتي"، والروسية "كاتيا"، والأيسلندية "سونيا"، والإسبانية "إيفا".

2- راقصات العهد الحديث

وظهر في العهد الحديث بمصر عدد كبير من الراقصات الأجنبيات، الذين كان آخرهن البرازيلية "لورديانا" التي أحدثت ضجة كبيرة مؤخرًا بعد ظهورها.

الأرمينية صافيناز

صوفينار أو صوفيناز، أرمينية الجنسية رغم اهتمامها برقص الباليه، إلا أن عشقها للأغاني العربية غير ميولها، وهو ما وجهها إلى الرقص الشرقي، وكان ظهورها الأول على شاشة قناة دلع المهتمة بالرقص الشرقي، قبل أن تكتسب شهرة واسعة بظهورها في فيلم "القشاش" عام 2013، لتقيم بعدها في مصر مع استمرار ظهورها في مختلف الأعمال الفنية.

وحازت صوفينار على استقبال حافل من الجمهور المصري، بسبب جمالها الشكلي تارة ورقصها تارة أخرى، لتعيش عدد من السنوات القليلة في دائرة الضوء، بعد أن شاركت في عدد من الأفلام السينمائية والتي أنتجها السبكي، وكانت هي بطلة تلك الأعمال، ولكن بسبب العديد من الأزمات التي دخلت فيها مثل ظهورها تلبس بدلة رقص تحمل ألوان علم مصر، جعلها سرعان ما يطفئ نجمها، ويظهر على حسابها منافستها جوهرة.

توقف صفحة الراقصة صافيناز بسبب نشرها صورًا فاضحة - العرب اليوم

الروسية جوهرة

الراقصة جوهرة، روسية الجنسية، اسمها الحقيقي إيكاترينا أندريفا، ظهرت مؤخرًا في مصر واستطاعت أن تسحب البساط من تحت أقدام منافستها الأرمينية صافينار، بعدما أصبحت واحدة ضمن أشهر الراقصات المطلوبات لإحياء حفلات الزفاف لرجال الأعمال والشخصيات العامة خلال الفترة الأخيرة، بعدما أصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة بسبب الفيديو الذي انتشر لها وهي ترقص على أنغام أغنية "لأ لأ"، وتم القبض عليها بتهمة التحريض على الفسق وارتدائها فستان غير مطابق للمواصفات ثم أفرج عنها بكفالة مالية، مرورًا بالعديد من الأزمات التي أثارتها.

صدى البلد: ليست الفيديوهات الإباحية وحدها.. قصة الراقصة جوهرة مع إثارة  الرأي العام «كل يوم حكاية شكل»

الأوكرانية آلا كوشنير

ومن الراقصات الأجنبيات اللاتي ظهرن في مصر أيضًا مؤخرًا، أوكرانية الجنسية آلا كوشنير، والتي عشقت الرقص واهتمت به منذ طفولتها، شهدت الرقص الشرقي على التلفاز واشتغل غرامها به، وترجع شهرتها الكبيرة إلى وصولوها لنهائيات البرنامج العالمي الشهير في نسخته الأوكرانية "Ukraine gots Talent"، ونزلت إلى مصر وذاع صيتها وأصبحت تشارك بكثير من المناسبات والأحداث المصرية التي تختص بالرقص الشرقي، وأصبح اسمها مألوفًا ومعروفًا لدى كثيرين، حتى شاركت في رقصات الفيلم الكوميدي "أوشن 14" والذي حققت من خلاله نجاحًا كبيرًا، وبالتحدد بسبب أغنية "آه لو لعبت يا زهر".

صور.. الراقصة «آلا كوشنير» تلهب حماس جمهورها بحفل رأس السنة - عين

الروسية أوكسانا

أوكسانا واحدة من الراقصات الأجنبيات اللاتي استطعن أن يحققن نجاحًا كبيرًا بتواجدهن في مصر، وهي روسية الجنسية، درست اللغة العربية، حتى تتمكن من احتراف التمثيل في مصر إلي جانب الرقص، أتت مصر أواخر عام 2014 للتقديم في برنامج “الراقصة” والتي كانت تشارك في لجنة تحكيمه الراقصة دينا، واستقرت منذ ذلك الوقت بالقاهرة وتحيي العديد من الحفلات في مختلف الفنادق، واستطاعت أن تدخل عالم التمثيل عن طريق فيلم "على وضعك" الذي شاركت فيه مع الفنان أحمد سعد، ومسلسل "سرايا عابدين"، و"البيت الكبيرة" الجزء الثاني.

القاهرة_والناس | رقصة " أوكسانا " على أغنية اليلة عيد فى #الراقصة - YouTube

الروسية انستازيا

انستازيا راقصة روسية ظهرت كموديل فى كليب "بتناديني" مع المطرب الشعبي سعد الصغير، قدمت العديد من الجولات الناجحة في الرقص بالبرازيل والصين وتايوان وتركيا وبعض الدول الأخري، شاهدها المنتج أحمد السبكي وقرر ضمها لفريق عمل فيلم "يجعله عامر" مع أحمد رزق وبوسي ومحمود الليثي، ثم ظهرت مع النجم محمود الليثي فى كليبه "عم يا صياد" من فيلم "يجعله عامر"، وكان آخر ظهور لها في عام 2018 من خلال مشاركتها في فيلم "بيكيا" مع الفنان محمد رجب.

photo7 ar Twitter: “الراقصة انستازيا تشارك بإحدى الرقصات فى مسلسل «نسر  الصعيد» للتفاصيل: https://t.co/hH2FNy6HJ9… ”

اللبنانية إليسار

راقصة لبنانية اسمها الحقيقي "ماري أبو مراد"، بدأت مسيرتها في الرقص بتحولها من العروض الحرفية في المناسبات الخاصة إلى إحياء حفلات راقصة في بلدان الخليج مثل الإمارات والبحرين والكويت ومصر وصولاً إلى لندن وباريس وموناكو والهند، وبعد ذياع صيتها من خلال الحفلات التي تقدمها، وظهورها في الكليبات، نقلت إقامتها إلى مصر في ديسمبر 2014، كما تدربت حينها على التمثيل للمشاركة في الأعمال الفنية.

وقف الراقصة اليسار عن العمل في مصر الحقيقة اونلاين - موقع القرصان