فرضت الحكومة التونسية اليوم الإثنينحظر التجوال في عموم البلاد وذلك بداية من غد الثلاثاء للسيطرة..المزيد

تونس,كورونا,حظر تجوال

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 11:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاجل| فرض حظر تجوال كامل بتونس بسبب فيروس كورونا

كورونا_تونس
كورونا_تونس

فرضت الحكومة التونسية، اليوم الإثنين، حظر التجوال في عموم البلاد، وذلك  بداية من غد "الثلاثاء" للسيطرة على تفشي وباء فيروس كورونا “كوفيد 19”.



وعن الوضع الصحي، كشف رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، أمس الأحد، قائلًا: الوضع الصحي صعب جدًا جراء انتشار فيروس كورونا وسيظل على هذا الحال لفترة أطول، مشيرًا إلى أن الدولة ليست عاجزة عن تطويق فيروس كورونا، مضيفًا أن البلاد تشهد عدوى مجتمعية وانتشارًا كبيرًا للفيروس.

وأكد المشيشي، أنه من الضروري التعايش مع هذا الفيروس لكن مع الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية منه بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، مشددًا على أن الحكومة ستوفر خلال الأسبوع القادم 10 ملايين كمامة، وأنه أصدر أوامر بتوفير اعتمادات إضافية تقدر بـ100 مليار دينار؛ بهدف توفير الأدوية واللقاحات اللازمة.

واختتم رئيس الوزراء التونسي قائلًا: "شهدت المرحلة الأولى من الوباء حالات عدوى وافدة، ونفذنا وقتها إغلاقًا كاملًا للبلاد، الأمر الذي كان له تكلفة اقتصادية كبيرة جدًا، وكان ذلك منطقيًا في تلك الفترة لكن هذه المرة لدينا حالة عدوى مجتمعية وطرق الفترة الأولى غير مجدية لأنها حلول وقتية، والحجر الصحي الشامل غير وارد".

تونس: لن نعود إلى الحجر الصحي العام رغم زيادة إصابات كورونا  

وصرح رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، في وقت سابق، إن العودة إلى الحجر الصحي العام ليس مطروحا، على الرغم من تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بنسق متسارع في أنحاء البلاد.

وقال المشيشي، في تصريحات للصحفيين، إنه لن يكون هناك قرار للعودة إلى الحجر الصحي بينما سيكون هناك تطبيق أكثر صرامة للإجراءات الوقائية والبروتوكول الصحي.

والجدير بالذكر أن وزارة الصحة التونسية، أعلنت، في آخر بيان لها، أنه تم تسجيل 5752 إصابة بفيروس "كورونا"، خلال الفترة ما بين 13 إلى 16 أكتوبر الجاري، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للحالات الحاملة للفيروس "التاجي" إلى 40 ألفًا و542 مصابًا، فيما سجلت 114 حالة وفاة جديدة، رفعت العدد الإجمالي للوفيات جراء الإصابة إلى 626 حالة وفاة.