أكدت النجمة رانيا يوسف إنها تصوم يومى الإثنين والخميس من كل أسبوعوذلك من جانب دينى وآخر صحى.وتابعت رانيا يو

رانيا يوسف,المتحرشين,لقاء رانيا يوسف

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 03:00
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رانيا يوسف: بصوم اتنين وخميس وأمي ليست سودانية

رانيا يوسف
رانيا يوسف

أكدت النجمة رانيا يوسف، إنها تصوم يومى الإثنين والخميس من كل أسبوع،وذلك  من جانب دينى وآخر صحى.



وتابعت رانيا يوسف، خلال استضافتها فى برنامج مساء dmc للإعلامية إيمان الحصرى، والمذاع على قناة dmc : "فى سبيل الحفاظ على وزن الجسم ورشاقته، يجب أن يكون هناك شكل غير منظم فى طريقة تناول الطعام، خاصة أن الجسم زكى جدًا".

وواصلت الفنانة حديثها قائلة: "إذا تمت المحافظة على نظام تناول الطعام رغم قلة الكميات سيكون هناك زيادة فى الجسم أيضا، لافتة إلى اهتمامها بالقراءة فى مجال التغذية".

وأشارت رانيا يوسف إلي أن لديها ابنتين، إحداهما عمرها 17 عامًا، وهي في سن خطير جدًا متابعة: "أنا مصاحبها ومربياها ومفهماها إيه الصح وإيه الغلط، وتعرف تفرق بين الحلال والحرام".

وأضافت:" الأبناء في سن معين "بيفلتوا"، وأنا متكفلة بمصاريفهم، لذا حددت لهم أن هناك أشياء لا يجب فعلها".

وواصلت يوسف حديثها: "أكره الكذب وأعرف أن الكذب بداية الخيط لكل الحاجات الوحشة"، مشيرة إلى أنها تخبر بناتها بأي شيء حتى إذا كانت كارثة، لذلك تصاحبهم أغلب الوقت: "مبطلتش صراحة وأحاول أن أكون سياسية".

ونفت أن تكون والدتها سودانية الجنسية، مؤكدة أن أبيها وأمها من مدينة طنطا، ولديها أخ أصغر منها يعمل قبطانًا بحريًا.

ونوهت إلي إنها ترفض مبدأ الارتباط بأحد يصرف عليها، معلقة: "عمرى ما فكرت فى ده، مع إنى عندى الاختيار، بس أنا كرانيا برفض المبدأ ده تمامًا".

وواصلت: "أنا مش بحب حد يتحكم فيا، ويكون طول الوقت له اليد العليا" و وأوضحت أنها تحب الاعتماد على نفسها وغالبا اللى معاه الفلوس هو اللى المتحكم فى كل حاجة، بس أنا مش من الستات اللى لازم يكون شريك حياتها غنى".

 وأكدت رانيا يوسف إلى أنها لم تتزوج شخص غنى رغم مرورها بـ3 زيجات، معلقة: "كانوا مستورين مش أغنياء"، مؤكدة أنها على استعداد للمشاركة فى المنزل.

وعن عرضها لصور المتحرشين قالت: "أنا بعلم عليه وبفضحه، لأنه عمل شىء غير أخلاقى، ولازم يتدمر، وده نوع من العقاب البسيط".

وأكدت أن المتحرش مريض نفسى يجب أن يوضع فى مصحة نفسية، لافتة إلى أن السكوت على المتحرشين شىء خاطئ.