مستقبل السيارات الكهربائية في مصر أمر يشغل الكثيرين في مصر في ظل تزايد الاهتمام حول العالم بالسيارات الكهربا

مستقبل السيارات الكهربائية في مصر,المهندس جمال عسكر

الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 17:52
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مستقبل السيارات الكهربائية في مصر.. خبير يوضح

السيارات الكهربائية
السيارات الكهربائية

مستقبل السيارات الكهربائية في مصر، أمر يشغل الكثيرين في مصر، في ظل تزايد الاهتمام حول العالم بالسيارات الكهربائية ودعم انتشارها؛ للحد من استخدام الوقود المضر للبيئة وانبعاثات الغازات الدفيئة، وتوعية الشعوب للحد منه.



السيارات الكهربائية تقلل من الانبعاثات الكربونية

قال المهندس جمال عسكر، خبير هندسة الطرق، خلال مداخلته الهاتفية على برنامج "صباح الورد"  المذاع على قناة"TeN"،  إن القاهرة تعاني من الانبعاثات الكربونية بشكل كبير، لذلك توجهت الدول إلى اتجاهين، الأول كان مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي بتمكين مصر كمصنع إقليمي للسيارات الكهربائية في إفريقيا، وهذه طفرة غير مسبوقة للدولة المصرية، والاتجاه الثاني في مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، تحويل السيارات لتعمل بالغاز الطبيعي، نتيجة لتوافر كمية كبيرة من الغاز.

هل يمكن تحويل السيارات التي تعمل بالبنزين إلى سيارات كهربائية؟

ونفى المهندس جمال إمكانية تحويل السيارة من وقود إلى كهربائية؛ لوجود فرق بين السيارات العادية والسيارات الكهربائية، حيث أن السيارة الكهربائية تعمل بموتور كهرباء، والسيارات العادية تعمل بمحرك ديزل.

وأوضح المهندس جمال عسكر أن تكلفة الصيانة الدورية للسيارات الكهربائية تمثل 20٪ من إجمالي ما يتم دفعه في صيانة سيارات البنزين.

الاتجاه إلى الغاز في مجال الصناعة

وأضاف المهندس جمال عسكر أن نقابة مهندسين مصر قامت بعمل ندوة، تتحدث عن مساندة القيادة السياسية في مبادرة الدولة الأولى بالسيارات الكهربائية ومبادرة الدولة الثانية في العمل بسيارات الغاز.

وأجمع الكثير من العلماء والمفكرين والأستاذة على أن الغاز يعمل في عالم الصناعة بـ 14 ضعف عنه في مجال السيارات، حيث أن صناعة الأسمدة، وصناعة الحديد والصلب، والسكر يعتمد على الغاز فلابد من أن نتجه إلى الغاز في عالم الصناعة.

طفرة غير مسبوقة لمصر في الكهرباء

وتحدث المهندس جمال عسكر  أن مصر لديها طفرة غير مسبوقة في توليد الكهرباء، حيث ان بني سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة يوجد بها محطات توليد في حدود4800 ميجا وات، والضبعة النووي بها4000 ميجا وات، وهناك 26 محطة كهرباء جديدة تخرج 26ألف ميجا وات تساوي 12 ضعف ما ينتجه السد العالي، ومحطة الحمراوين 6000 ميجا وات، عين موسي2640ميجا وات، وفي مجال النقل يوجد بها 29 محطة محاولات الإنتاج 40750 ميجاوات، وطاقة الرياح في جبل الزيت في خليج السويس250ميجاوات، وهذا يكفي لاستخدام المنازل والصناعة، ويكفي للسيارات الكهربائية.

مستقبل السيارات الكهربائية في مصر  

وتوقع المهندس جمال عسكر مستقبل أفضل للسيارات الكهربائية في مصر، لافتا إلى أن وزارة قطاع الأعمال وقعت اتفاقية بين شركة النصر المصرية للسيارات وإحدى الشركات الصينية لإنتاج 25 ألف مركبة كهربائية في يناير2022؛ من أجل تقليل أول أكسيد الكربون، مؤكدا أن أوروبا وأمريكا في عامي 2025و2030 تتجه إلى استخدام الكهرباء في كل شيء؛ لتقليل التلوث السمعي والصحي.

وأشار عسكر إلى أنه لإنشاء بيئة نظيفة، يتطلب ذلك استخدام الكهرباء ثم الغاز، وأن الكهرباء هي الأساس، حيث يتجه كل العالم إلى الكهرباء.