الطفل أدهم شعبان تعرض للتنمر بسبب ضعف شبكية العين مما أدى إلى وفاة والده حزنا عليه.

التنمر على الطفل أدهم شعبان,والد طفل يموت بسبب التنمر

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 05:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أدهم شعبان.. طفل يتعرض للتنمر ووالده يتوفى حزنًا عليه

استضاف الإعلامي عمرو الليثي، في برنامجه "واحد من الناس" أسرة الطفل أدهم شعبان الذي تعرض للتنمر بسبب ضعف شبكية العين، مما أدى إلى وفاة والده حزنا عليه.



أدهم شعبان طفل عمره ست سنوات، من محافظة الفيوم، من أسرة فقيرة، لديه أربع أخوات، ويعمل والده فلاحا بالأراضي الزراعية، شعر بتعب في عينه اليسرى فتنمر عليه التلاميذ مما أصابه بالحزن، وتوفي والده حزنا عليه، وعجزت أمه عن علاجه لأنه يحتاج إلى عدة عمليات في أسرع وقت، لكي يرى النور مجددا مثل كل الأطفال في سنه.

والدة الطفل أدهم شعبان: العمليات هتتكلف 50 ألف جنيها

وقالت أسماء أحمد والدة الطفل أدهم، أن عند مجيئه في أحد الأيام من الحضانة، وضح لها أنه يشعر بألم في عينه اليسرى، وذهبت به إلي الكثير من الأطباء، ونصح الأطباء بضرورة إجراء عملية جراحية بسبب ضعف الشبكية، وأن العملية ستتكلف 50 ألف جنيهاً، لافتة إلى أنها لديها 4 بنين وبنت والدخل الشهري 300 جنيه فقط، وكنت أقترض ثمن كشف الطبيب، ووالده كان يعاني من الفشل الكلوي، ومن حزنه أصيب بجلطة وتوفي.

وأوضحت والدة أدهم أن نجلها تقاعد من المدرسة؛ لتنمر زملائه عليه، وأنه لم ير مثلهم.

صناع الخير تتولى علاج الطفل أدهم شعبان

قال هاني عبدالفتاح المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الخير في مداخلة هاتفية في برنامج واحد من الناس، المذاع علي قناة الحياة، وأكد أن المؤسسة توفر الخدمات العلاجية للمواطنين في كافة المحافظات، وأنهم مسئولون عن علاج أدهم، وسيتم دراسة الحالة وتقديم كل ما يحتاجوه من مساعدة.

التنمر أحيانا يؤدي إلى الوفاة

يذكر أن التنمر هو شكل من أشكال الإيذاء، ومن الممكن أن يصدر التنمر من فرد أو مجموعة، وله طرق مختلفة منها التنمر اللفظي والجسدي والتنمر بالإيماءات، و يمكن أن يترتب على التنمرآثاراً خطيرة جداً لدرجة الوفاة.

وتشير موناي أمور الحاصلة على الدكتوراه في مركز مكافحة التنمر أن الأفراد سواء كانوا أطفال أو بالغين، والذين يتعرضون باستمرار للسلوك التعسفي، يكونون معرضين لخطر الأمراض المتعلقة بالضغط النفسي، والتي من الممكن في بعض الأحيان أن تؤدي للانتحار.