هناك المزيد من الأدلة على أن فصيلة الدم قد تؤثر على خطر إصابة الشخص بـ COVID-19 نشرت النتائج في دراستين نش

الفشل الكلوي,كوفيد-19,فصيلة الدم,غسيل الكلى

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 02:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالتفاصيل.. فصيلة دمك تنذرك بمخاطر إصابتك بكوفيد-19

هناك المزيد من الأدلة على أن فصيلة الدم قد تؤثر على خطر إصابة الشخص بـ COVID-19 ، نُشرت النتائج في دراستين نُشرتا في 14 أكتوبر في مجلة Blood Advances.

في إحداها، قارن الباحثون بين أكثر من 473000 شخص في الدنمارك أُصيبوا بكوفيد-19 بأكثر من 2.2 مليون شخص من عموم السكان. من بين مُصابي كوفيد-19، كانت النسبة الأقل من الأشخاص ذوي فصيلة الدم O ونسب أعلى من المصابين بالأنواع A و B و AB.

تُشير النتائج إلى أن الأشخاص الذين فصيلة دمهم A أو B أو AB قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19 من الأشخاص ذوي فصيلة الدم O. وقد كانت معدلات الإصابة متشابهة بين الأشخاص الذين فصيلة دمهم A و B و AB.

وشملت الدراسة الأخرى 95 مريضًا في حالة حرجة من مرض كوفيد -19 في المستشفيات في كندا. كان المرضى الذين فصيلة دمهم A أو AB لديهم معدلات أعلى من إصابات الرئة بسبب كوفيد-19. وأضافت الدراسة أن المزيد من المرضى الذين فصيلة دمهم A و AB قد احتاجوا لغسيل الكلى بسبب إصابتهم بالفشل الكلوي.

تُشير النتائج إلى أن مرضى COVID-19 الذين فصيلة دمهم A و AB قد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بخلل أو فشل في الأعضاء من أولئك الذين لديهم فصائل دم من النوع O أو B ، وفقًا للباحثين.

ووجدوا أيضًا أنه على الرغم من أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم A و AB لم يقضوا فترة أطول في المستشفى بشكل عام مقارنة بأولئك الذين لديهم النوعين O أو B ، إلا إنهم في المتوسط​​، كانوا في العناية المركزة لفترة أطول، مما قد يشير إلى أن COVID-19 أكثر خطورة بالنسبة لهم.

يقول مؤلف الدراسة الدكتور مايبيندر سيخون، وهو مدرس إكلينيكي في قسم طب الرعاية الحرجة في جامعة كولومبيا البريطانية في فانكوفر، كندا: " لدينا الآن مجموعة واسعة من الناجين الذين ينجون ويتجاوزون الجزء الحاد والخطير من COVID-19، لكننا بحاجة إلى استكشاف الآليات التي يمكن بواسطتها كشف تأثير الفيروس الطويل الأمد على بعض أعضاء الجسم."