قام أعضاء مجلس الشيوخ بتأدية اليمين الدستورية منذ قليل وذلك في جلسته الأولى بدورته الأولى أيضا في عهد الرئ

سميرة عبد العزيز,محمود المليجي,مجلس اليوخ

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 07:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

قبل يحيى الفخراني.. كواليس الفنانين بمجلس الشورى في 40 عاما

يحيى الفخراني
يحيى الفخراني

أدى أعضاء مجلس الشيوخ اليمين الدستورية، منذ قليل، وذلك في جلسته الأولى، بدورته الأولى أيضًا في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقد بدأت الجلسة بعزف السلام الجمهوري، وتعقد الجلسة برئاسة أكبر الأعضاء سنا (رئيس السن)، الفريق أحمد هريدي ويعاونه نائبان يمثلان أصغر الأعضاء سنا، وذلك لانتخاب رئيس المجلس والوكيلين.



وقد عين الرئيس عدد 100 عضو، كان من ضمنهم اثنين من الفنانين وهما يحيى الفخراني وسميرة عبد العزيز، ولكن لم يكن هذا التعيين الفني هو الأول في تاريخ مصر، بل سبقه عدد من الفنانين تحت قبتي مجلسي الشعب والشورى (باسمه القديم)، منهم من جلس أسفل القبة بالانتخاب وكان البعض الآخر بالتعيين.

ونرصد من خلال هذا التقرير الفنانين الذين تم تعيينهم في مجلس الشرى من قبل في التاريخ البرلماني المصري.

البداية مع محمود المليجي

كانت بداية التعيين الفني في مجلس الشورى من الفنان محمود المليجي، وهذا بعدما عينه الرئيس الراحل محمد أنور السادات في الدورة الأولى لمجلس الشورى، بعد إنشائه عام 1880، ووقت إعلان هذا النبأ بتعيين "المليجي"، كان مسافرًا لتصوير فيلم "جنون الشباب" عام 1980، وبعد هذا التعيين كان الفنان هو أول السلسة التي أتت بما خلفها من فنانين في مجلس الشورى.

محمد عبد الوهاب ومبارك

كان الموسيقار محمد عبد الوهاب هو الوجه الفني الذي اختاره الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك لكي يكون عضو مجلس الشورى بالتعيين، وكان هذا عام 1983، أي في أول دورة لمرحلته الانتخابية، بعد أن تولى حكم البلاد عام 1982. وكان عبد الوهاب دائم الحضور في جلسات مجلس الشورى، من أول يوم ولم يمنعه عن ذلك سوى مرضه في أيامه الأخيرة.

 

 

أمينة رزق أول فنانة بمجلس الشورى

كانت الفنانة أمينة رزق هي أول امرأة من الوسط الفني يتم تعيينها بمجلس الشورى، وكان هذا عام 1991، وجاء اختيارها تقديرًا لمجهودها الفني، وبعد أيضًا وفاة الموسيقار محمد عبد الوهاب لتحل محله بمجلس الشورى.

 

 

واهتمت أمينة رزق خلال فترة عضويتها بالتشريعات الخاصة بالضريبة الموحدة وتجارة المخدرات والعقوبات التي توقع على المدمنين وكذلك قضايا المرأة والأحوال الشخصية والفنية.

مديحة يسرى

عام 1998 أصبحت الفنانة مديحة يسري عضو مجلس شورى بالتعيين وكانت مشاركة في أكثر من لجنة بالمجلس وكان منهم لجنتي الآثار والإعلام وقامت خلال ذلك بزيارة معابد الأقصر وفحص المراكب السياحية وقصور الثقافة وغيرها، كما كانت الوحيدة التي دائما ما تبدأ الحديث عن السينما فاقترحت إنشاء قسم لفنون السينما داخل مكتبة الإسكندرية وقسم آخر للقصائد والأغاني، وإنشاء بنك يدعم السينما المصرية وتكاليفها الباهظة.