عقب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف اليوم الأحد على تصريحات..المزيد

فرنسا,شيخ الأزهر,الأزهر,حادث طعن

السبت 24 أكتوبر 2020 - 13:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بثلاث لغات

شيخ الأزهر يدين وصف الإسلام بالإرهاب: دعوة صريحة للكراهية

شيخ الأزهر
شيخ الأزهر

عقب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأحد، على تصريحات عدد من المسؤولين الفرنسيين الذين اتهموا الإسلام بالإرهاب، مستنكرًا وصف الإسلام بالإرهاب من خلال تكرار استخدام مصطلح "الإرهاب الإسلامي"، مؤكدا أن ذلك ينم عن جهل بمبادئ هذا الدين الحنيف الذى يدعو إلى السلام، وذلك بعد حادثة قتل وقعت في العاصمة الفرنسية باريس، الجمعة الماضية، وراح ضحيتها مدرس للتاريخ الذي قام بعرض صور مسيئة لنبي الإسلام “صلى الله عليه وسلم”



 

وقال شيخ الأزهر، عبر تدوينة على موقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر، بالعربية والإنجليزية والفرنسية، جاء فيها "وصفُ الإسلام بالإرهاب يَنُمُّ عن جهلٍ بهذا الدين الحنيف، ومجازفةٌ لا تأخذ في اعتبارها احترام عقيدة الآخرين، ودعوةٌ صريحةٌ للكراهية والعنف، ورجوعٌ إلى وحشية القرون الوسطى، واستفزازٌ كريهٌ لمشاعرِ ما يقربُ من ملياري مسلمٍ".

 

 

الأزهر يدين جريمة قتل مدرس فرنسي على يد متطرف في باريس

وأدان الأزهر حادثة القتل في وقت سابق، رفضه لهذه الجريمة النكراء ولجميع الأعمال الإرهابية"، مشددًا على أن القتل جريمة لا يمكن تبريرها بأي حال من الأحوال.

وشدد على دعوته الدائمة إلى نبذ خطاب الكراهية والعنف، أياً كان شكله أو مصدره أو سببه، ووجوب احترام المقدسات والرموز الدينية، والابتعاد عن إثارة الكراهية بالإساءة للأديان.

ودعا الأزهر إلى ضرورة تبني تشريع عالمي يجرم الإساءة للأديان ورموزها المقدسة، والتحلي بأخلاق وتعاليم الأديان التي تؤكد على احترام معتقدات الآخرين.

الشرطة الفرنسية تقتل رجل بعد قطعه رأس مدرس تاريخ  

 

وأعلنت النيابة العامة لمكافحة الإرهاب في فرنسا، ، أول أمس الجمعة، أنها فتحت تحقيقاً إثر "قطع رأس رجل" في كونفلان سان أونورين، قرب باريس وإصابة المشتبه به بجروح بالغة برصاص الشرطة في مدينة مجاورة.

وأشار مصدر في الشرطة الفرنسية إلى أن الضحية، التي تعرضت لعملية الطعن وافتها المنية في المستشفى إثر الجراح، كما أوضح المصدر أن منفذ عملية الطعن قتل بعد إطلاق النار عليه من قبل عناصر الشرطة.

وقالت الشرطة الفرنسية، بحسب وكالة "فرانس برس" إن "منفذ عملية الطعن، تمكن من قطع رأس الضحية، وهو ما جعل وحدات مكافحة الإرهاب تفتح تحقيقاً في الحادثة".