ازدادت مشاكل ياسر. ف والذي يبلغ من العمر 35 عاما بينه وبين زوجته كمان اعتاد.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 10:52
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاب يقتل خالته.. ويعترف: كانت بتخلي التعابين تجري ورايا بالليل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ازدادت مشاكل "ياسر. ف"، والذي يبلغ من العمر 35 عامًا، بينه وبين زوجته، كمان اعتاد رؤية الكوابيس في منامه يوميًا، فتوجه إلى أحد الشيوخ بقريته ليشكو له حاله، والذي أكد له أن خالته "شربات. ش"، 62 عامًا، ربة منزل، هي من قامت له بأعمال سحر؛ لتخريب حياته، وأنها دفنتها في مقابر القرية، على إثر ذلك، واجه "ياسر. ف" خالته بما عرفه، اعترفت له قائلة: "دا أنا بحميك".



بعد اعترافها بجريمتها، وأنها السبب في المشاكل اليومية التي يواجهها مع زوجته، تشاجر معها "ياسر. ف"، وتعدى عليها بالضرب، ولم يتمالك أعصابه، حتى طعنها بسكين حاد مسددا عدة طعنات في صدرها، وسقطت على الأرض، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وفارقت الحياة.

تعود تفاصيل الواقعة، حينما تلقى محمد أبو المجد، مدير أمن قنا، إخطارًا من غرفة العمليات يفيد بمقتل "شربات.ش"، تبلغ من العمر 62 عامًا، ربة منزل، مصابة بعدة طعنات نافذة بالصدر أودت بحياتها في الحال.

المتهم بعترف بجريمته

 التحريات أكدت قيام " ياسر. ف"، أحد أقارب المجني عليها، بارتكاب الواقعة، واستطاعت الأجهزة الأمنية القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة؛ لكونها دائمة عمل الأعمال والسحر له وتسببت في تخريب حياته.

المتهم قال في التحققيات: "كنت بشوف تعبان بيجري ورايا بالليل تعبان أسود وكبير وبعين واحدة"، مؤكدًا أن المجني عليها دمرت حياته: "خربت بيتي وخلتني عايش زي المجانين".

 وأوضح "ياسر. ف" أنه كان يعتبرها مثل والدته: "كنت بعاملها زي أمي"، وأنه كان يعاني من رؤية الكوابيس في منامه ليلًا، وازدادت المشاكل مع أسرته وزوجته، حتى أنه في بعض الأوقات كاد أن يقتل زوجته.

وأضاف أنه كان يرى كابوسًا دائمًا في مناماته، حيث كان يرى ثعبانًا أسودًا ضخمًا بعين واحدة يخرج من زاوية بالحجرة ويقترب منه؛ لالتهامه فينهض من نومه مذعورًا ويجري في الشوارع بلا وعي.

 وأكد أن أحد المشايخ قال له إن خالته هي من قامت بأعمال سحر له لتخريب حياته وأنها دفنتها في مقابر القرية،وعندما واجهها اعترفت له: "دا أنا بحميك".

وتابع: "آخر حد كنت أتوقع إنه يعمل كده خالتي شربات"، مؤكدًا في اعترافاته، أنه تعذب لنحو عامين بسبب أعمالها، لم يتمالك نفسه، وأمسك سكينًا وانهال عليها بالطعنات حتى فارقت الحياة.