ينطلق غدا السبت العام الدراسي الجديد بمختلف كليات جامعة الإسكندرية وسط إجراءات احترازية للحد من تفشي فيروس

جامعة الإسكندرية,التعليم العالي,المدن الجامعية,العام الدراسي الجديد,كورونا,الطلاب المغتربين,تقليل الاغتراب

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 04:12
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

قبل بدء الدراسة.. كيف تحمي المدن الجامعية طلابها من كورونا؟

المدن الجامعية بالإسكندرية
المدن الجامعية بالإسكندرية

ينطلق غدًا السبت، العام الدراسي الجديد بمختلف كليات جامعة الإسكندرية، وسط إجراءات احترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، إلا أن الطلاب والجامعة يقابلان تحدي كبير هذا العام بجانب طرق التدريس أو التجمعات داخل المحاضرات، ألا وهي التجمعات داخل المدن الجامعية لمئات الطلاب من مختلف أنحاء الجمهورية يعتادون الحضور والانتقال من محافظة إلى أخرى كل عدة أيام، ما يزيد من فرص انتقال العدوى، الأمر الذي يحتاج إلى إجراءات قصوى لحل تلك الأزمة المحتمل حدوثها.



تسكين 50% من سعة المدن الجامعية

تلك الأمور التي تتعلق بفرص انتقال فيروس كورونا عبر إقامة الطلاب في المدن الجامعية، دفعت الجامعة لاتخاذ قرار بتسكين 50% من الطاقة الاستيعابية للمدن الجامعية التابعة لها خلال العام الدراسي الجديد، حرصا من الجامعة علي تنفيذ أقصي درجات الوقاية للطلاب المقيمين بها، وتنفيذا لسياسة الدولة في الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.    

ووفقاً لما أعلنه الدكتور هشام جابر، المكلف بتسيير أعمال جامعة الإسكندرية ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أن المدن الجامعية سوف تستقبل هذا العام 2470 طالب وطالبة، وذلك بالمدينة الجامعية طلبة بسموحة، والمدينة الجامعية طلبة بسابا باشا، وسموحة طالبات، وطالبات بالشاطبى، لافتاً أنه سيتم الإعلان تباعاً عن الاماكن التي سيتم توافرها عن تخلف بعض الطلاب عن التسكين، وقبول دفعة جديدة من الطلاب.

عدم تحميل الطلاب أعباء سياسة تقليل الكثافة

بعد قرار تقليل كثافة المدن، انتشرت بعض المخاوف لدى طلاب تلك المدن بزيادة قيمة المصروفات عليهم لتعويض فرق عدد الطلاب، الأمر الذي نفاه الدكتور هشام جابر، مؤكداً أن مجلس الجامعة وافق فى جلسته الماضية على عدم زيادة قيمة المصروفات فى المدن الجامعية، وتنفيذ سياسة الوزارة في تقليل الكثافة العددية بالمدن، وتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية في التجمعات بين الطلاب لمواجهة  فيروس كورونا، بالإضافة إلى تدريب وتوعية العاملين بالمدن على كيفية التصرف مع حالات الاشتباه والحالات المخالطة بالتنسيق مع الوحدات العلاجية المتواجدة بالمدن الجامعية.

بعد تقليص العدد.. ما هي معايير قبول الطلاب؟

مع ازدياد أعداد الطلاب المغتربين في جامعة الإسكندرية، وفي ذات الوقت هناك تخفيض لأماكن هؤلاء الطلاب بالمدن الجامعية، كان لابد من توفير معايير قبول عادلة لهؤلاء الطلاب، الأمر الذي جعل الجامعة تستند  على عدة معايير منها التفوق بالنسبة للطلاب القدامى، والمجموع الاعلى بالنسبة للطلاب المستجدين، بالإضافة إلى البعد الإنسانى مع الحالات التى سوف تقرها اللجنة المختصة، وطلاب المحافظات النائية ماعدا الراسبين.