تستعد أسرة الفنان الراحل محمود ياسين لتشيع جنازته عقب صلاة ظهر اليوم الخميس من مسجد الشرطة.. المزيد

الشيخ زايد,محمود ياسين,الفنان محمود ياسين,جنازة محمود ياسين,مسجد الشرطة,تشييع جثمان الفنان محمود ياسين

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 13:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد صلاة الظهر.. تشييع جنازة الفنان الراحل محمود ياسين من مسجد الشرطة

تستعد أسرة الفنان الراحل محمود ياسين لتشيع جنازته، عقب صلاة ظهر اليوم الخميس، من مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد بأكتوبر، على أن يتم دفن جثمانه بمقابر الأسرة بطريق الفيوم، حيث تم تأجيل الجنازة من الأمس لليوم بسبب ظروف خاصة بالأسرة وانتظار شقيقه العائد من الخارج، وكل أفراد أسرته بمدينة بورسعيد.



محمود ياسين يكشف موعد ومكان عزاء والده

وكان نشر عمرو محمود ياسين، عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، منشورًا كتب فيه: "صلاة الجنازة غدًا الخميس بعد صلاة الظهر في مسجد الشرطة.. والعزاء في مقابر الأسرة بالفيوم كما سبق وأشرنا.. وتقام ليلة العزاء في ساحة كومباوند رويال سيتي بالشيخ زايد يوم الجمعة القادم بعد صلاة المغرب.. ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم".

وكان الكاتب والسيناريست عمرو محمود ياسين، نجل الفنان محمود ياسين، أعلن وفاة والده بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 79 عاما، ونشر الفنان عمرو محمود ياسين، صورة لوالده عبر صفحته الرسمية على موقع فيس بوك معلقا عليها: "توفى إلى رحمة الله تعالى والدى الفنان محمود ياسين، إنا لله وإنا إليه راجعون.. أسألكم الدعاء".

لمحة عن حياته

ولد محمود فؤاد محمود ياسين في مدينة بورسعيد عام 1941، وتعلق بالمسرح منذ أن كان في المرحلة الإعدادية من خلال (نادي المسرح) في بورسعيد وكان حلمه آنذاك أن يقف في يوم ما على خشبة المسرح القومي، ثم انتقل إلى القاهرة للالتحاق بالجامعة وتخرج في كلية الحقوق.

وحقق حلمه بالانضمام للمسرح القومي الذي قدم عليه وعلى المسارح الأخرى عشرات الأعمال المميزة مثل "ليلى والمجنون" و"الخديوي" و"حدث في أكتوبر" و"عودة الغائب" و"الزيارة انتهت" و"بداية ونهاية" و"البهلوان".

قبل وفاته.. شائعات لاحقت محمود ياسين

وتعرض الفنان محمود ياسين، قبل وفاته للعديد من الشائعات عن وفاته خلال الفترة الماضية، بعد ازدياد حالة الزهايمر التي كان يعاني منها خلال أيامه الأخيرة، والتي أعلنت الفنانة شهيرة حينها أنه يعاني من المرض، وهي تخفي عنه جميع الأحداث التي مرّت بالوسط الفني خلال الفترة الأخيرة، وهو ما كان يعبر عنه أبناؤه بالاستياء الشديد.