أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أننا نفرق بوضوح شديد بين عملية النأي بالمساجد عن أي لون من ألوان الد

وزير الأوقاف,الانتخابات,الانتخابات الدستورية

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 03:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الأوقاف يطالب بالمشاركة في الاستحقاقات الدستورية.. ويؤكد الصوت أمانة

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أننا نفرق بوضوح شديد بين عملية النأي بالمساجد عن أي لون من ألوان الدعاية الانتخابية أو الانحياز لصالح حزب أو مرشح، وهو ما أكدنا عليه مرارا، كما أكدت عليه اللجنة العليا للانتخابات من ضرورة عدم إقحام دور العبادة أو استخدامها بأي صورة في عملية الدعاية الانتخابية، مضيفا، نفرق بوضوح بين ذلك وبين تأكيدنا الدائم على أن المشاركة الإيجابية المتمثلة في إدلاء الناخب بصوته في الاستحقاقات الوطنية والدستورية واجب وطني ولون من ألوان التعبير عن قوة الانتماء الوطني.



وتابع وزير الأوقاف، أن صوت الإنسان أمانة يجب عليه أن يمنحه لمن يرى أنه الأقدر على خدمة الوطن، ومن منح صوته لشخص ما ويرى أن غيره أنفع للوطن وأقدر على خدمته فقد قصر في حق نفسه ووطنه ودينه،  لأن ذلك كله يحتم عليه العمل على تمكين الأقدر على خدمة وطنه، نحكم على الظاهر المعاين بشواهده في خدمة الوطن والله يتولى الضمائر والسرائر.

ونبه “جمعة”، على جميع  الأئمة الالتزام بوقت وموضوع خطبة الجمعة وعدم الخروج عنه أو اتخاذ المنبر في غير ما خصص له من الأمور الدعوية وفق خطة الوزارة وعلى جميع القيادات الدعوية بالمديريات الإقليمية متابعة ذلك ومتابعة الالتزام بإجراءات التباعد والإجراءات الاحترازية والوقائية المقررة، وموافاة رئيس القطاع الديني بأي مخالفة فور وقوعها.

وزير الأوقاف عن تنظيم الإنجاب: ضرورة شرعية ووطنية

وفي سياق منفصل، قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إنه تم اختيار موضوع الزيادة السكانية لمناقشته، بسبب ما طرأ على الدولة في السنوات الأخيرة، فقد زاد عدد السكان في العام الحالي بنسبة 1.8 عن العام الماضي، بما يعادل مليونًا و800 ألف شخص زيادة هذا العام، مضيفًا: هناك دول عدد سكانها بنفس النسبة فإذا نحن نحتاج إلي دولة بجانب الدولة لتسع الزيادة السكانية.

وأضاف، أن قضية الإنجاب وتنظيمها في الوضع الراهن ضرورة شرعية وطنية، وهي من القضايا التي تدخل في عمق تصويب الخطاب الديني، مستشهدًا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء"، لافتًا إلى أن الباءة جاءت لتشمل وتعم كل شيء.