ما زالت الروايات تستجد حول جريمة المعادي التي راح ضحيتها فتاة شابة إثر سحلها ما نتج عنه مصرعها فبعدما قيل أ

حوادث,جريمة,قانون,فتاة المعادي,جريمة المعادي

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 06:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

هل يحصل جناة جريمة المعادي على حكم الإعدام؟

القتيلة
القتيلة

ما زالت  الروايات تستجد حول جريمة المعادي، التي راح ضحيتها فتاة شابة إثر سحلها ما نتج عنه مصرعها، فبعدما قيل أن الجريمة جاءت نتيجة محاولة تحرش 3 شباب بالفتاة واشتباك ملابسها بسيارتهم ما نتج عنه سحلها، فقد خرجت معلومات جديدة تفيد بأنها محاولة سرقة لا تحرش ونتج عنها جريمة القتل، إلا أنه في أي حال فأن الجميع يطالب بمعاقبة قانونية تليق ببشاعة الجريمة، وهو التفاف حبل المشنقة على رقبة الجناة، فهل يحدث ذلك؟



 

عقوبة جناة جريمة المعادي

 

يتساءل الجميع حول إمكانية توجيه القتل العمد لمن تسبب في مقتل الفتاة، وإلى أي شخص هل للسائق أم للمشتركين معه أيضا، تساؤلات يجيب عنها  جورج لويس، المحامي بالنقض، قائلاً: إن التهمة ستوجه للثلاثة في حال صدق رواية التحرش حيث أنهم جميعاً مشتركين في الجريمة، وإن كان السائق السبب ومن معه لم يعيقوه فهو يعد موافقة ضمنية منهم على ما يحدث للفتاة.

واضاف الخبير القانوني في تصريحات خاصة ل"اليوم الجديد"، أنه سيتم توجيه أكثر من تهمة في الواقعة لهؤلاء، فإن كانت تحرش صحبها قتل، أو كانت سرقة صحبها قتل، لكن الفيصل في تلك القضية هي جزئية القتل، فمن الممكن أن تقدر النيابة العامة أنه قتل خطأ أو قتل عمد، وفي كل حالة منها عقوبة مختلفة.

 

سيناريوهات محتملة للجريمة

 

وأوضح أنه من الصعوبة أن توجه تهمة القتل الخطأ، فالقتل الخطأ في حالات دهس شخص على الطريق نتيجة عبوره أو غيرها، إلا أن هؤلاء قد قاموا بجريمة صحبها جريمة أكبر، فلذا قد توجه النيابة العامة تهمة القتل العمد لهم، بل ومن الممكن أن يظهر في القضية. رابط بين الجاني والمجني عليها وحينها قد تكون هناك نية مبيتة للقتل ما يستوجب احتضان مقصلة الإعدام لاعناقهم.

 

أحدث معلومات عن القضية

 

أرجعت أقاويل عدد من السكان وشهود عيان على الجريمة المروعة التي راحت ضحيتها فتاة تدعى مريم محمد، في حي المعادي بوسط العاصمة المصرية القاهرة، إلى أن الواقعة جاءت نتيجة محاولة سرقة لا تحرش، نتج عنها وفاة الفتاة التي كانت تستعد لحفل زفافها.

وأوضحوا أن الفتاة قد تعرضت للسحل من جانب ثلاثة شباب في سيارة، بعدما جذبوا حقيبتها في محاولة لسرقتها، إلا أن الفتاة قد تشبثت بها، ومن ثم سقطت على الأرض فارتطم رأسها بمطب حجري وفارقت الحياة.