وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن وزير.. المزيد

السيسي,العراق

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 22:01
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السيسي يؤكد ثوابت السياسة المصرية تجاه العراق

الرئيس السيسي ووزير خارجية جمهورية العراق
الرئيس السيسي ووزير خارجية جمهورية العراق

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، الدكتور فؤاد محمد حسين، وزير خارجية جمهورية العراق، وذلك بحضور  سامح شكري وزير الخارجية، والدكتور أحمد نايف الدليمي السفير العراقي بالقاهرة.



وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن وزير الخارجية العراقي نقل إلى  الرئيس رسالة من أخيه مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي، تضمنت الإشادة بالروابط الأخوية التاريخية التي تجمع بين البلدين الشقيقين، والتأكيد على تقدير العراق للجهود المصرية الداعمة للشأن العراقي على كافة الأصعدة، والتطلع لتعزيز أطر التعاون مع مصر، سواء على المستوى الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع الأردن، وذلك للاستفادة من تجربة النجاح المصرية الملهمة في مجال المشروعات التنموية ونقلها إلى العراق، خاصةً في مجال البنية التحتية والطاقة الكهربائية.

وزير الخارجية العراقي يثمن دور مصر في دعم بلاده

وثمن وزير الخارجية العراقي الدور المصري الداعم للعراق، والذي يمثل عمقًا استراتيجيًا لبلاده على المستوى العربي والأفريقي والعالمي، خاصةً فيما يتعلق بمواجهة التحديات المشتركة، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.

من جانبه؛ طلب الرئيس السيسي، نقل تحياته إلى شقيقيه  برهم صالح الرئيس العراقي، و مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي، معربًا سيادته عن حرص مصر المتبادل على الدفع بأطر التعاون مع العراق الشقيق نحو آفاق جديدة ومتنوعة، سواء على المستوى الثنائي أو الثلاثي مع الأردن الشقيق.

وأكد الرئيس السيسي، على ثوابت السياسة المصرية تجاه العراق، والتي تتمحور حول دعم العراق وتعزيز دوره القومي العربي، وأن مصر داعمة لكل ما من شأنه أن يحقق مصالح العراق على مختلف الأصعدة، ويساعده على تجاوز كافة التحديات، ومكافحة الإرهاب، ويحافظ على أمنه واستقراره.

راضي: تكثيف التنسيق لمواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد كذلك تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا العربية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث تم التوافق على ضرورة تكثيف التنسيق لمواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة، وبما يحقق آمال شعوبها في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.