عبر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف عن دعمه لما تمر به سوريا الشقيقة من خلال رسال

مصر,سوريا,شيخ الأزهر

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 11:18
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شيخ الأزهر: قلوبنا تحترق ألمًا لما تمر به سوريا

شيخ الأزهر
شيخ الأزهر

عبر فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، عن دعمه لما تمر به سوريا الشقيقة، من خلال رسالة باللغتين العربية والإنجليزية ، نشرها على صفحته الرسمية على فيسبوك وتويتر.



وقال شيخ الأزهر في رسالته: "قلوبنا تحترق ألمًا لما تمر به سوريا الشقيقة والعزيزة علينا جميعًا، وما حل بها من خراب ودمار وحرائق دامية.. أدعو الأمة العربية والعالم كله للتكاتف من أجل سوريا وشعبها المكلوم.. اللهم ائذن لهذا البلد أن ينهض بعد عثرةٍ، وارزق أهله الأمن والأمان والسلامة والاستقرار.

Our hearts are burning in pain because of what the brotherly and dear Syria is going through, of destruction, devastation and ruinous wildfires. I call on the Arab nation and the whole world to unite in support of Syria and its grieving people.

Oh Allah, allow this country to rise from such stumble, and provide its people with security, safety, stability and wellbeing.

وكان شيخ الأزهر، قد عبر عن موقفه من أزمة النزاع القائم بين أذربيجان وأرمينيا، داعيا للاحتكام لصوت العقل يحتم وقف إطلاق النار بين الجارتين أذربيجان وأرمينيا، وندعو كل محبي السلام والإنسانية لبذل المساعي من أجل وَقفِ النزاع المسلح واللجوء إلى الحلول السلميَّة لإنهاء الصراع بين الدولتين.

Listening to the sound of reason dictates an immediate ceasefire between the two neighboring countries of Azerbaijan and Armenia. We call upon all those committed to the message of world peace to make their best towards stopping armed conflict and returning to the negotiation table and peaceful solutions between these two countries.

أول تعليق من شيخ الأزهر على النزاع بين أرمينيا وأذربيجان

وفي سياق منفصل، قدم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، كلمة موجزة باللغتين العربية والإنجيليزية، اليوم الخميس، بشأن النزاع المسلح القائم بين دولتي أرمينيا وأذربيجان.

وكتب شيخ الأزهر، على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلًا: "الاحتكام لصوت العقل يحتم وقف إطلاق النار بين الجارتين أذربيجان وأرمينيا، وندعو كل محبي السلام والإنسانية لبذل المساعي من أجل وَقفِ النزاع المسلح واللجوء إلى الحلول السلميَّة لإنهاء الصراع بين الدولتين.

وأضاف الدكتور أحمد الطيب، أنه يتم حاليا في روسيا، إجراء محادثات لترتيب لقاء بين دبلوماسيين من أرمينيا وأذربيجان في العاصمة موسكو، وفقًا لشبكة العربية.