أعلنت الأمم المتحدة إنه سيتم استئناف المحادثات السياسية والعسكرية الشاملة بين الأطراف المتحاربة.. المزيد

ليبيا,القاهرة,الأمم المتحدة

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 10:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

استئناف المحادثات بين الأطراف المتحاربة الليبية في تونس نوفمبر المقبل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت الأمم المتحدة، إنه سيتم استئناف المحادثات السياسية والعسكرية الشاملة بين الأطراف المتحاربة الليبية، من خلال عقد أول اجتماع وجها لوجه في تونس في نوفمبر المقبل.



وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في بيان خلال وقت متأخر من يوم السبت، إن منتدى الحوار السياسي الليبي سيعقد من خلال سلسلة من الجلسات عبر الإنترنت بالإضافة إلى اجتماعات وجها لوجه بسبب وباء فيروس كورونا.

وصرحت رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز بأن الهدف العام لمنتدى الحوار السياسي الليبي، هو تحقيق رؤية موحدة حول إطار وترتيبات الحكم التي ستفضي إلى إجراء انتخابات وطنية في أقصر إطار زمني ممكن من أجل استعادة سيادة ليبيا والشرعية الديمقراطية للمؤسسات الليبية.

وأفاد موقع بوابة الوسط الإخباري الليبي، ببدء اجتماع المسار الدستوري بشأن ليبيا الذي تستضيفه مصر، خلال الفترة من 11 وحتى 13 أكتوبر الجاري، برعاية الأمم المتحدة وبمشاركة وفدي مجلسي النواب والأعلى للدولة، بهدف التباحث حول آليات حل الأزمة الليبية وأطر الدستور الليبي الجديد.

وقالت البوابة، إن رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، تحدث خلال كلمة في مستهل الاجتماع، عن أهمية نبذ الخلافات بين الأطراف الليبية، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن مصر قطعت على نفسها مساندة أشقائها في الدولة الليبية لإيجاد الحل الملائم للأزمة، ومن ثم قامت خلال السنوات الماضية بتقريب وجهات النظر وإحداث تقارب بين كل مكونات الدولة الليبية والانفتاح على كل الأطراف الساعية لحل الأزمة، دون الانحياز لأي طرف على حساب الأطراف الأخرى.   

وذكر رئيس المخابرات العامة المصرية، أن مصر تسعى للحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي الليبية، مؤكدًا أن مصر تتمسك بالتسوية السياسية برعاية الأمم المتحدة، ومشددا على ضرورة أن يكون الحل ليبيا - ليبيا دون تدخل من أي أطراف خارجية.

وأضاف أنه حان الوقت لتحقيق تطلعات الشعب الليبي في الاستقرار عبر دفع المسار السياسي، حتى يكون لليبيا دستور يحدد الصلاحيات والمسؤوليات وصولا إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية.

وأشار كامل إلى استضافة مدينة الغردقة أخيرا اجتماعات المسار الأمني والعسكري، والتي تمهد لاجتماعات "5+5" برعاية الأمم المتحدة، مؤكدا أن الاجتماعات اتسمت بإيجابية من الأطراف الليبية المشاركة.   

وكانت عضوة الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي نادية عمران، قد قالت إن أعضاء من الهيئة ومجلسي النواب والأعلى للدولة سيجتمعون اليوم الأحد بالقاهرة.

وأوضحت عمران، أن الاجتماعات ستبدأ اليوم للنقاش حول عدة محاور منها المسار التأسيسي ومشروع الدستور والانتخابات الرئاسية والبرلمانية.