يقع العصب البصري في الجزء الخلفي من كل عين واصلا إياها بالدماغ.. المزيد

الصحة,البصر

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يحدث نتيجة فقدان مادة الميلاين

التهاب العصب البصري.. هل يؤدي إلى العمى الكلي؟

التهاب العصب البصري
التهاب العصب البصري

يقع العصب البصريّ في الجزء الخلفيّ من كل عين واصلاً إيّاها بالدماغ، حيث ينقل النبضات المتشكّلة من الضوء بواسطة الشبكية إلى الدماغ لتفسيرها على شكل صور، ويشكّل العصب البصري جزءاً مهمّاً في منظومة الإبصار إلى جانب مكوّنات العين الأخرى؛ كالشبكيّة، والقزحيّة، والجسم الزجاجيّ، والعدسة، وبشكل فريد تشترك العين والدماغ في كون العصب البصريّ جزءاً مشتركاً منهما، حيث يعدّ جزءاً من الجهاز العصبيّ المركزي وليس الطرفيّ من حيث التطوّر الجنيني.



وظيفة العصب البصري

وتتمثل الوظيفة الرئيسية في إرسال الإشارات البصريّة من العين إلى الدماغ، حيث يتكوّن العصب البصري من خلايا عصبيّة مكوّنة من أكثر من مليون ليف عصبيّ، ويكون العصب البصريّ مغلّفاً بمادة المايلين التي تعمل على تسريع نشاط العصب، وعزل التوصيل الكهربائيّ فيه.

ويقوم العصب بنقل كل المعلومات البصريّة بما في ذلك إدراك السطوع، ورؤية اللون، وتمييز التباين، كما وينقل النبضات البصريّة المسؤولة عن تضيّق البؤبؤ نتيجة سطوع الضوء في العين، ويسمّى ذلك طبيّاً بالفعل المنعكس للضوء، كما ينقل النبضات البصرية المسؤولة عن تغيّر شكل العدسة عندما ينظر الشخص إلى شيء قريب، والذي يُعرف طبيّاً بالتكيّف الانعكاسيّ من العين إلى الدماغ.

وينقل العصب البصريّ المعلومات البصريّة إلى الدماغ، وأي ضرر يصيبه كأن يتعرض للالتهاب مثلاً أو التورّم أو الإصابة سيؤثّر في الإبصار.

فقدان مادة الميلاين

ومن الأمراض التي يمكن أن تصيب العين هو "التهاب العصب البصريّ" ،  ويحدث ذلك عند فقدان مادة الميلاين التي تحيط به، أو تعرّضها إلى الضرر والأذى، وعادةً ما يصيب هذا المرض البالغين الذين لم يتعدّوا الخامسة والأربعين من عمرهم، وتعدّ النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب العصب البصريّ من الرجال.

ومشاكل العيون بشكل عام يمكنها أن تكون خطيرة، ويمكنها أن تؤدي إلى فقدان الرؤية إلى الأبد، ويُنصح المرضى الذين يعانون من التهاب العصب البصريّ، بسرعة التوجه إلى طبيب متخصص.

أعراض إصابة بالتهاب العصب البصري 

وهناك عدة أعراض لالتهاب العصب البصري، منها فقدان البصر، ويحدث ذلك عادةً في عين واحدة، وتختلف شدّة فقدان البصر من مريض إلى آخر، فقد يعاني البعض من ضبابية وتراجع بسيط في الرؤية فقط، ويمكن أن يصل إلى العمى الكامل عند آخرين.

والأعراض الأخرى: عدم القدرة على تمييز الألوان ورؤيتها بصورة صحيحة، فقدان التباين في الرؤية، تغيّر في ردة فعل البؤبؤ عند تعرّضه للضوء الساطع.