دى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برفع السرية عن جميع الوثائق الخاصة بفضيحة البريد الإلكتروني.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رسائل هيلاري كلينتون تفضح دورها في دعم جماعة الإخوان الإرهابية

هيلاري كلينتون
هيلاري كلينتون

أدى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برفع السرية عن جميع الوثائق الخاصة بفضيحة البريد الإلكتروني الخاصة بهيلارى كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة ومنافسته في الانتخابات الرئاسية عام 2016، إلى كشف تفاصيل العديد من المواقف التي لعبتها هيلاري كلينتون في دعم ومساندة الإخوان للوصول إلى حُكم مصر حتى بعد قيام ثورة شعبية ضدهم في 30 يونيو.



وجاء في إحدى الرسائل التي أفرجت عنها الخارجية الأمريكية، بعنوان "الإخوان يخططون لمشروع إعلامي من شركاء قطريين"، والمؤرخة في 17 سبتمبر 2012، بأن قطر مولت تنظيم الإخوان الإرهابي؛ لتأسيس مؤسسات إعلامية باستثمارات قيمتها ملايين الدولارات.

وكشفت رسائل البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون، عن مصادر في الجماعة، لم تعلن عن هويتها، أن جماعة الإخوان تخطط لتأسيس مؤسسة إعلامية كبرى ومركز أبحاث بشراكة قطرية، لم تسمّ أيًا منهما.

وأكدت المصادر أن مكتب الإرشاد قرر في أحد اجتماعاته تفويض القيادي بالجماعة خيرت الشاطر، بالتوجه إلى الدوحة لتوقيع عقد المشروع مع مستثمرين هناك بمشاركة وفد يضم أعضاء مكتب الإرشاد محمود غزلان وحسام أبوبكر.

وأوضحت رسائل البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون، أن رأس مال المؤسسة الإعلامية بلغ 100 مليون دولار، وتتكون من قناة فضائية إخبارية عالمية وصحيفة مستقلة يومية.

وأشارت الوثائق التي تم الكشف عنها إلى أن كلينتون اعتبرت أن فوز محمد مرسي بالانتخابات كان خطوة نحو تحقيق الديمقراطية على حد زعمها.

لقاء هيلاري كلينتون ومحمد مرسي 

كما أفصحت عن تفاصيل لقاء عقد بينها والرئيس المعزول ةمحمد مرسي في 14 يوليو 2012، وقالت فيه: "نحن نقف خلف انتقال مصر نحو الديمقراطية، وأن السبيل الوحيد للحفاظ على مصر قوية هو تحقيق انتقال ناجح نحو الديمقراطية".

وأوضحت الوثائق أن اللقاء كان لتقديم التهنئة على فوز محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية، وعرض الدعم الأمريكى لحكومته، والذي تضمن نقل خبرة تقنية ومساعدات من الحكومة الأمريكية والقطاع الخاص؛ لدعم برامجه الاقتصادية والاجتماعية المفترضة.

يأتي هذا بعدما أعلن الرئيس الأمريكي ترامب في أكتوبر الجاري رفع السرية عن رسائل هيلاري كلينتون الإلكترونية، وكتب في تغريدة له عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "لقد أذنت برفع السرية تمامًا عن جميع الوثائق المتعلقة بأكبر جريمة سياسية في التاريخ الأمريكي، خدعة روسيا، وبالمثل فضيحة البريد الإلكتروني الخاص بهيلاري كلينتون".