حيلة جديدة لجأ إليها عاطل في سرقة السيارات والتوك توك حيث كان يدعي الجنون مقنعا الضحية بتعرضه.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 11:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعجين الفلاحة.. عاطل يلجأ لحيلة غريبة لسرقة المركبات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

حيلة جديدة لجأ إليها عاطل، في سرقة السيارات والتوك توك، حيث كان يدعي الجنون مُقنعًا الضحية بتعرضه لظروف صعبة أدت إلى اضطرابه النفسي، ثم يتصل بشخص ويخبر السائق بأنه صديقه، وبدوره يتحدث السائق مع الأخير؛ ليؤكد له صديقه أنه هارب من مستشفى المجانين.



تعود تفاصيل الواقعة، حينما تلقى قسم شرطة ثالث المنتزه بمديرية أمن الإسكندرية، بلاغًا من أحد المستشفيات باستقبال سائق "توك توك"، مقيم بدائرة القسم، مصابًا بحروق متفرقة، وأكد أنه أثناء توصيله أحد الأشخاص بـ"التوك توك" وسيره بالطريق الدولي، فوجئ باشتعال النيران بملابسه؛ فقفز محاولًا إطفاء نفسه؛ ليستولي المتهم على المركبة وهاتفه المحمول وهرب.

فريق البحث الجنائي، برئاسة قطاع الأمن العام، وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية، استطاعت جهودهم كشف من يقف وراء ارتكاب الواقعة، وهما عاطليّن، لأحدهما معلومات جنائية.

المتهمان يعترفان بتفاصيل الجريمة

وعقب تقنين الإجراءات ضبطا، وبمواجهتهما، أكد أحدهما قيامه باستقلال مركبة "التوك توك"، رفقة المجني عليه، بهدف توصيله إلى مكان ما، وأثناء سيرهما تحدثا للمجني عليه عن مروره بحالة نفسية سيئة، قائلًا: "الموضوع بسيط، بشاور للتوك توك أو العربية، اركب معاه، أول ما اركب أعمل مجنون".

وأضاف في اعترافاته أن اتصل بالمتهم الثاني؛ لتأكيد روايته، مُطالبًا السائق بمراعاة حالته النفسية، وعقب وصولهما للمنطقة محل الواقعة، ألقى كمية م المواد التي تؤدي إلى الاشتعال، وأضرم النيران به.

وأشار إلى أنه عقب قفز المجني عليه، من مركبة "التوك توك"؛ لمحاولة السيطرة على النيران وإخمادها، استولى على المركبة وهاتف السائق، وفر هاربًا، وقاما ببيع المركبة؛ لعميلهما سيئ النية، عاطل، له معلومات جنائية، مُقيم بمحافظة بالبحيرة.

وأوضح المتهم في التحقيقات، إنه لجأ لهذه الحيلة؛ لسهولتها وعدم اكتشافها من قبل.

بهذه التفاصيل اعترف المتهم، بحيلته الغريبة في سرقة المركبات في الإسكندرية،وتمكن من سرقة عدد من المركبات؛ إذ يستقل التوك توك مع سائقه، وفي الطريق تصدر عنه حركات أشبه بـ"عجين الفلاحة"، وأصوات غريبة، تثير الخوف والرعب لدى صاحب المركبة، وأثناء ذلك يشعل النار خلسة في ملابس الضحية، فيوقف الأخير المركبة ويفر منها؛ ليقوم الأول بالهرب بها.