رحبت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم السبت الموافق 10 أكتوبر الجاري بالاتفاق.. المزيد

مصر,العراق,وزارة الخارجية,سنجار

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 05:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مصر ترحب باتفاق إدارة مقاطعة سنجار في العراق

وزارة الخارجية
وزارة الخارجية

رحبت جمهورية مصر العربية، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم السبت، بالاتفاق الذي تم التوصل إليه حول إدارة مُقاطعة سنجار في العراق الشقيق، وأعربت مصر عن دعمها لما تتخذه الحكومة العراقية من إجراءات تهدف إلى مكافحة التطرف والإرهاب لتحقيق الأمن والاستقرار في ربوع العراق وصون سيادته، وبما يُلبَّي تطلعات الشعب العراقي الشقيق في الاستقرار والتنمية والازدهار.



نبذة عن سنجار

وسنجار هي مدينة عراقية ومركز قضاء تقع في غرب محافظة نينوي شمال العراق على جبل سنجار، وتبعد عن مدينة الموصل 80كم، يسكنها أغلبية من الإيزيديين وأقلية من التركمان والعرب.

وجرى تصوير بعض مشاهد فيلم طارد الأرواح الشريرة في سنجار.

وهناك من يربط اسم مدينة سنجار بقصة الطوفان، حيث إن سفينة نوح لمّا مرّت بالجبل نطحت به، فقال هذا سن جبل جار علينا فسميت (سن- جار) (سنجار).

ويقال إنّ السلطان سنجرين ملك شاه بن ألب أرسل ولده ليكون ملكاً عليها بعد سلطان خراسان ويعود تاريخ سنجار إلى الألف الثالث ق.م. وزنج تعني أسود أو المصدي نسبة إلى قمة الجبل، وهذا تفسير آخر لمعنى الاسم، وسميت البلدة نسبة لجبل سنجار القريب الذي سمي بذلك نسبة لبطن سنجارة من قبيلة شمر الطائية.

وسنجار هي بلدة صغيرة تقع غربي الموصل في الصحراء العراقية قرب الحدود السورية كان يسكنها السريان المسيحيون والإيزيديون منذ القدم ويحيط بها القبائل العربية، وعلى جبل سنجار يوجد قرى صغيرة معظم سكانها من الإيزيديين، سبب التسمية سنجار يعود لأحد فروع قبيلة شمر (سنجار) التي قطنت في هذه المنطقة وحولها.

وعقب هجوم داعش على مدينة موصل في 2014، بدأ مسلحو داعش الهجوم على مدينة سنجار، حيث هجم داعش لتوسيع نفوذه، وبعد دخوله المدينة بدأ التنظيم في ارتكاب المجازر ضد سكان المدينة والإيزيديين، ونهب وسرق مسلحو داعش المدينة، واختطفوا النساء وأخذوهم سبايا لتوزيعهم على مقاتلي التنظيم، واعتبر هذا الفعل من قبل وسائل الإعلام أبشع الصور في التاريخ العراقي، وقتل مسلحو داعش حوالي 2000 من الرجال الإيزيديين وأخذوا النساء الإيزيديات كسبايا، مما أدى إلى نزوح جماعي للسكان الإيزيديين.