حالة من الجدل أثارتها السعودية رشا العبدالله فتاة موقع سناب شات الشهيرة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال ا

سناب شات,حفر الباطن,رشا العبدالله,رشا العبد الله,مزاد الابل,فتاة مزاد الابل,مزاد الابل حفر الباطن

السبت 24 أكتوبر 2020 - 11:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

من عائلة ثرية.. تعرف على رشا العبدالله مثيرة مزاد الإبل

رشا العبدالله
رشا العبدالله

حالة من الجدل أثارتها السعودية رشا العبدالله، فتاة موقع "سناب شات" الشهيرة، على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بعد تصدر عدد من الفيديوها الخاصة بمشاركتها كامرأة وحيدة بمزاد الإبل العلني الذي يفترض أن يكون للرجال فقط في محافظة الباطن، في سابقة غير معهودة بتاريخ المزاد، مواقع التواصل المختلفة.



وكشفت رشا العبدالله كواليس دخولها مزاد الإبل العلني في محافظة الباطن، في تصريحات صحفية، وأسرار علاقتها واهتمامها بالإبل، وكواليس مشاركتها في من مهرجان الملك عبد العزيز للإبل.

رشا العبدالله: عائلتي تهتم بالإبل منذ نصف قرن.. وكنت أتولى مهامهم مع أبي

فقالت رشا العبدالله إن اهتمامها بالإبل بدأ منذ 20 عامًا، عندما تأثرت بارتباط أسرتها المباشر بالإبل، مشيرة إلى أنها تعتبر ذلك من مصادر الاعتزاز والفخر، موضحة قائلة: "أنا ابنة رجل له علاقة بالإبل منذ نصف قرن ويحبها بشكل كبير رحمه الله، ونزهتنا وحديثنا يكاد يكون مقتصرًا بشكل كبير على الإبل".

وأضافت رشا أنها منذ طفولتها وكانت تذهب كثيرًا  لأماكن الإبل مع والدها وتعرف التفاصيل الصغيرة مثل زين الناقة وطريقة دبرتها ومراقبة وضعها الصحي، لافتة إلى أن والدها كان يكلفها أحيانًا بمهام خاصة مثل حقن إبرة لناقة أو مراقبة حوار في رضاعه.

رشا العبدالله: أنا ابنة عائلة ثرية ولدي حق الاستثمار في الإبل

وكشفت رشا العبدالله أنها بعد وفاة والدها ورثت اهتمامه الكبير بالإبل، بل وتوسعت فيه كثيرًا، موضحة بأنها ابنة عائله ثرية أصبحت تستثمر في أسواق الإبل من خلال عمليات الشراء والبيع، وهو بالنسبة لها استثمار قوي جدًا ويعود عليها بالربح والنجاح.

كما أشارت "العبدالله" إلى أنها من المقرر أن تشارك في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، وذلك بعد أن أبرمت صفقتين على فرديتين المشاركة في شوط الفرديات الدق، أحدهما لون الوضح، مشددة على أنه لا يجب أن يقتصل مجال الاهتمام بالإبل على الرجال فقط، مستشهدة بالأميرة سيرين بنت عبد الرحمن التي حققت بفرديتها السعودية المركز الأول في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته الثالثة، وهو ما شجعها على المشاركة.