تحدث السويسري رينيه فايلر المدير الفني السابق للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي عن الفترة التي قضاها في

الأهلي,مدرب الأهلي,رينييه فايلر

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 13:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فايلر: ابني لم يكن ينتظر نهائي أفريقيا وعائلتي أهم

تحدث السويسري رينيه فايلر، المدير الفني السابق للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عن الفترة التي قضاها في تدريب النادي الأهلي طوال 13 شهرًا متصلة حقق خلالها العديد من الأرقام القياسية، قبل فك الارتباط بين الجانبين في أول أكتوبر الجاري، بالإضافة لحقيقة تدريبه نادي زيورخ السويسري في الفترة المقبلة، وإمكانية عودته للتدريب في القارة السمراء من جديد.



وأكد  فايلر في حوار صحفي أجراه مع صحيفة "ناو" السويسرية، عن كواليس رحيله عن تدريب الأهلي بشكل مفاجئ قائلًا: "كان لدي بند إبراء الذمة في شهر أكتوبر، قمت بتقييم الوضع بالكامل من جديد، الأسرة هي أولويتي الأولى، لهذا السبب قررنا معًا أن هذه المغامرة ستنتهي للأسف في وقت مبكر عما هو كان مخطط لهذا".

وكشف مدرب الأهلي السابق سبب التسرع في القرار وعدم الانتظار حتى نهاية مباريات دوري أبطال أفريقيا قائلًا: "فترة كورونا لم تكن سهلة، رأيت عائلتي مرة وحيدة في الأشهر الماضية وعبر طائرة خاصة، لدي ابن عمرة 6 سنوات، وهناك أيضًا مسؤولية الآخرين، بالإضافة لكل هذا حالة عدم اليقين من العودة مجددًا في ظل الإجراءات المشددة".

وعن المكافأة التي سينالها في حالة حصد دوري أبطال أفريقيا، قال فايلر: "لم أبحث أو أتحدث عن المال في الأماكن التي دربتها، هذا يلعب دورًا ثانويًا في كل الأحوال، لدينا حياة واحدة، والوضه العائلي أهم، وكرة القدم مثل العلاقة بين طرفين وإذا كان المرء غير راضيًا سيؤدي هذا لخلافات، وهو ما دفعني للرحيل".

وعن طريق التعامل في مصر ومع جماهير الأهلي، قال المدرب السابق: "عاملوني حقًا كفرعون، تلقيت الكثير من الشكر على ما قمت به من فريقي والجماهير، معظمهم كانوا راضيين عن التعامل والأداء، هذا التعاون كان إيجابيًا، وأنا فخور بما قدمته وأني عملت في هذا النادي الكبير".

وكشف فايلر أنه استفاد من فكرة الاختلاف بين العقليات في سويسرا ومصر، موضحًا أنه قضى وقتًا لطيفًا للتعلم، وأنها حياة مختلفة وعقلية مخلفة تمامًا عن سويسر، مشيرًا إلى أنه كان كل يوم جديد يمثل تحدي له وهو ما زاد خبراته.

وعن العودة من جديد للتدريب في القارة السمراء، قال المدير الفني السويسري: "لا، هذه ليست مشكلة،  إذا نجحت في تدريب أكبر نادٍ أفريقي، فهذا يفتح لك الأبواب، الآن أريد أن أعود إلى المنزل أولاً، ارتاح ثم أعود من جديد".

واختتم فايلر حواره بالحديث عن عرض زيورخ السويسري لتدريب الفريق بشكل قاطع قائلًا: "لم يكن هناك أي اتصال بيينا"، نافيًا كل ما تردد حول رحيله عن الأهلي لتدريب زيورخ.