أعربت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية اليوم الجمعة عن سعادتها بنتائج..المزيد

المرأة,هالة السعيد,وزارة التخطيط

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مصر تحقق إنجازًا هامًا على مستوى الشرق الأوسط بشأن المرأة

أرشيفية
أرشيفية

أعربت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، اليوم الجمعة، عن سعادتها، بنتائج التقرير الصادر عن منظمة الأمم المتحدة للمرأة UN WOMEN وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP حول الإجراءات التي اتخذتها الدول  لمساندة المرأة خلال جائحة كوفيد-19، حيث جاءت مصر في، المركز الأول فى منطقة الشرق الأوسط، من حيث عدد الإجراءات المتخذة لمساندة المرأة فى مواجهة جائحة كورونا، والتى بلغت 21 إجراءً، وهو أعلى عدد في المنطقة، وفقًا للتقرير الذي شمل كل من المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وتركيا، والمغرب، وتونس، والأردن.



هالة السعيد: المرأة تحظى بنصيب وافر من الاهتمام

وأشارت هالة السعيد، في بيان لها، أن احتلال مصر للمركز الأول بهذا التقرير يعد إنجازًا فى إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وكنتيجة إيجابية لجهود الدولة تجاه فئة المرأة، مؤكدة أن المرأة تحظى فى الأجندة الوطنية للتنمية المستدامة؛ رؤية مصر 2030 بنصيب وافر من الاهتمام من أجل تمكينها على كل الأصعدة، لافتة إلى مراعاة اعتبارات النوع الاجتماعي فى كل محاور الاستراتيجية.

وزيرة التخطيط: أن الدولة تسير بخطى إيجابية نحو تحقيق أهداف رؤية مصر 2030

وأوضحت وزيرة التخطيط، أن الدولة تسير بخطى إيجابية نحو تحقيق أهداف رؤية مصر 2030، والأهداف الأممية للتنمية المستدامة، مشيرة إلى  أن القيادة السياسية تضع دعم وتمكين المرأة على رأس الأولويات، مشيرة إلى أن الحديث عن التمكين الاقتصادى للمرأة أصبح ضرورة اقتصادية لتعظيم الاستفادة من الطاقات الإنتاجية والإبداعية لها، لزيادة القيمة المضافة وتحقيق النمو الشامل والمستدام.

هالة السعيد: وضع المرأة اليوم والمكاسب التي نالتها أبرز دليل على التقدم

وأكدت هالة السعيد، أن وضع المرأة اليوم والمكاسب التي نالتها أبرز دليل على التقدم وعلى مدي إدراك الدولة لأهمية المرأة كعامل قوي لتحقيق التغيير الإيجابي من خلال تعزيز تمكينها اجتماعيًا واقتصاديًا وسياسيًا، للمشاركة يدًا بيد مع الرجل في البناء ودفع عجلة التنمية الاقتصادية، مشيرة إلى أن السنوات الماضية شهدت تحولًا كبيرًا ومشاركة أكبر للمرأة المصرية علي كل مستويات صنع القرار.

ولفتت الوزيرة إلى جهود الدولة والخطوات الجادة التي قطعتها في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة، سواء في إطار رؤية مصر 2030، أو في إطار الاستراتيجية الوطنيةِ لتمكين المرأةَ 2030، والتي استهدفت معالجة العوامل المؤثرة على التمكين الاقتصادي للمرأة، وتنمية قدراتها لتوسيع خيارات العمل أمامها وزيادة مشاركتها في قوة العمل وتحقيق تكافؤ الفرص في توظيف النساء في كل القطاعات بما في ذلك القطاع الخاص وريادة الأعمال، بالإضافة الى جهود الدولة لتنفيذ برامج التدريب وبناء القدرات الموجهة للمرأة المصرية، وكذلك جهود تمكين المرأة اقتصاديًا من خلال تشجيع قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والذي يعد أحد القطاعات الرئيسة التي تستوعب فرص العمل اللائق والمنتج للسيدات في مختلف الأقاليم والمحافظات المصرية.