حذر مصدر بالجيش الليبي من صفحة غير حقيقة للواء أحمد المسماري تنشر أخبارا كاذبة طيلة الوقت بهدف إشعال الأوضا

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 22:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مصدر عسكري ليبي يحذر من صفحة "مفبركة" تنشر سمومًا للإخوان

حذر مصدر بالجيش الليبي، من صفحة غير حقيقة للواء أحمد المسماري، تنشر أخبارًا كاذبة طيلة الوقت بهدف إشعال الأوضاع في ليبيا، وإثارة الذعر والخوف في نفوس الليبيين، تنفيذًا لمخططات الإخوان لهدم الدولة الليبية وإفشال أي محاولة لإرساء مبادئ الحياة السياسية السليمة، مؤكدًا أن ما يحدث هدفه زعزعة الاستقرار في ليبيا، عبر نشر أفكار ممنهجة على الصفحة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وأضاف المصدر في تصريحات لـ "اليوم الجديد"، أن الصفحة نشرت خبرًا عن أن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، يدعو سكان ضواحي طرابلس لإخلاء منازلهم، في أسرع وقت، لاقتراب الجولة الثانية –بحسب تعبير الصفحة- بين الجيش الوطني الليبي والميليشيات الإرهابية.

وفي 27 من الشهر الماضي، نشرت الصفحة المنتحلة صفة اللواء أحمد المسماري، قائلة: "القائد العام للقوات المسلحة يدرس الأن إمكانية إرسال وحدات من القوات المسلحة وأبناء برقة إلي أرمينيا لردع التدخل التركي الأذربيجاني"، ما دفع المتابعون لهذه الصفحة لمهاجمتها والطلب بأن تكف عن نشر شائعات وأخبار كاذبة لا أساس لها من الصحة غير تحقيق الحلم الذي يراود الإخوان طيلة الوقت بخراب ليبيا ودمارها، متسائلين لمن تعمل هذه الصفحة؟ ولماذا تروج أخبارًا كاذبة خاصة بالجيش الليبي في هذا التوقيت الذي تحارب فيه ليبيا ميليشيات داخلية وخارجية.

جدير بالذكر أن الصفحة المنتحلة لصفة اللواء أحمد المسماري، تنشر بصفة دائمة أخبارًا كاذبة عن الجيش الوطني الليبي، وهو الأمر الذي يأتي في توقيتٍ تؤثر فيه الشائعات على الدولة الليبية وعلى استقرارها أيضًا، لذا حذّر الجيش الليبي من هذه الصفحة وما تنشره.

كانت الأمم المتحدة قد أعلنت عن ترحيبها بالتفاهمات التى نتجت عن جلسات الحوار الجارية بين أطراف الأزمة الليبية في بوزنيقة المغربية، وذلك بعد أن وقع وفد الحوار الليبي في بوزنيقة على اتفاق بشأن معايير وآليات التعيين في المناصب السيادية، كما وضع وفدا المفاوضات الليبية محاضر الاتفاق بينهما رهن مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة لتجديد هياكلهما.

وفي تصريحات صحفية، أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، أن الحوار (الليبي الليبي) له كل مقومات النجاح، مضيفًا أن موقف المغرب هو "الحياد الإيجابي" تجاه الأزمة الليبية.