أعلنت البعثة الدولية المشتركة لمتابعة انتخابات مجلس النواب في مصر 2020 عن إصدار تقريرها بشأن مرحلة الترشح في

مجلس النواب,ماعت,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,انتخابات مجلس النواب

الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 13:02
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

البعثة الدولية المُشتركة تُصدر تقريرها بشأن الترشح لانتخابات النواب

انتخابات مجلس النواب
انتخابات مجلس النواب

أعلنت البعثة الدولية المشتركة لمتابعة انتخابات مجلس النواب في مصر 2020، عن إصدار تقريرها بشأن مرحلة الترشح في انتخابات مجلس النواب المصري، فيما أكد أيمن عقيل، رئيس مؤسسة ماعت والمتحدث باسم البعثة، أن التقرير يستعرض مرحلة الترشح، بدء من دعوة الناخبين حتى الإعلان عن القائمة النهائية للمترشحين في انتخابات مجلس النواب المصري. 



عُقيل: نتابع مدى الالتزام بالمعايير الدولية لحُرية ونزاهة العملية الانتخابية

وأضاف “عقيل” أن هدف التقرير، هو بيان مدى الالتزام بمبادئ الديمقراطية والمعايير الدولية لحُرية ونزاهة الانتخابات خلال مرحلة الترشح، بالإضافة إلى مدى ملائمتها للقوانين والتشريعات المصرية المنظمة لهذه المرحلة، وكذلك مُتابعة التطبيق التنفيذي والإجرائي لهذه المعايير من عدمه.

ولفت المتحدث باسم البعثة الدولية، إلى أن هناك التزامًا كبيرًا على المستوى التشريعي بالمعايير الدولية لحرية ونزاهة الانتخابات خلال هذه المرحلة، فضلا عن اتباع أُسس الممارسة الديمقراطية، فيما وجد على المستوى التنفيذي بعض الممارسات السلبية خلال مرحلة الترشح والتي تمثلت في تأخر البت في الطعون من قبل المحاكم المختصة، بالمخالفة للإطار الزمني الذي حددته الهيئة الوطنية للانتخابات.

كما لفت إسلام فوقي، مُدير غُرفة عمليات البعثة، إلى تحقيق التعددية السياسية والتنافس الانتخابي خلال مرحلة الترشح، والتي بلغت بمشاركة أكثر من 30 حزبًا سياسيًا، فضلا عن وجود 8 قوائم انتخابية للمنافسة على 4 دوائر انتخابية على مستوى الجمهورية. 

فوقي: استبعاد عدد كبير من المترشحين

وأما بشأن المنافسة على المقاعد الفردية، فبلغ عدد المترشحين 4032 شخصًا يتنافسون على 284 مقعدًا، وهو معدل تنافسي كبير جدا، ومن الملحوظ ارتفاع عدد المستبعدين سواء من المترشحين على المقاعد الفردية، أو استبعاد قوائم انتخابية.

وتابع فوقي، أنه بالرغم من الالتزام بالجدول الزمني الخاص بمُهلة تلقي طلبات الترشح، إلا أنه تم رصد عدد من الشكاوى بشأن عدم كفاية المُدة المقررة لتقديم أوراق الترشح. 

وناشد فوقي الهيئة الوطنية للانتخابات، بأن يتم تفعيل آلية إليكترونية للتواصل وتلقى الملاحظات والشكاوى، بالإضافة إلى سُرعة تحديث الموقع الإليكتروني للهيئة لمواكبة كافة مراحل العملية الانتخابية.

وجاء ذلك في إطار أعمال غُرفة عمليات البعثة، والتي تتكون من 7 منظمات من أوروبا وافريقيا والشرق الأوسط، إلى جانب الشريك المحلي الرئيسي والمتمثل في مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان.