أعلن علماء أمريكيون عن اكتشاف طريقة جديدة آمنة وغير جراحية للتحكم بمستوى السكر في الدم بواسطة المجالات المغن

أمريكا,السكر,مرض السكري,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:23
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

علماء أمريكيون يكشفون عن علاج مرض السكري بالمجالات الكهرومغناطيسية

العلماء
العلماء

أعلن علماء أمريكيون، عن اكتشاف طريقة جديدة آمنة وغير جراحية للتحكم بمستوى السكر في الدم، بواسطة المجالات المغناطيسية والكهربائية، وتؤكد مجلة Cell Metabolism، أن هذه الطريقة، من الممكن أن تصبح اختراقا كبيرا في علاج المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري.



وتم اكتشاف تلك الطريقة من خلال الصدفة، وذلك بعد أن احتاجت صني هوانغ، إحدى طالبات الدراسات العليا في قسم طب الأطفال وعلم الوراثة الطبية وعلم الجينوم بجامعة ولاية أيوا، إلى فئران مخبرية لاختبار مستوى السكر في دمها.

ويذكر أن الدكتور كالفن كارتر، كان حينها يدرس تأثير المجالات الكهرومغناطيسية في دماغ الفئران وسلوكها، وتوصل إلى أن مستوى السكر في دم الفئران المعدلة وراثيا المصابة بالسكري كان طبيعيا.

وقال الدكتور كالفن كارتر: "كان هذا دافعا للبدء بالمشروع. فقد أدركنا أنه في حال تأكدت هذه النتائج، سيكون لها تأثير كبير في علاج مرض السكري".

تأثير المواد الكهرومغناطيسية بمستوى السكر في الدم

وبدأ الباحثون بدراسة تأثير المجالات الكهرومغناطيسية في مستوى السكر في الدم، مفترضين أن المجالات الكهرومغناطيسية تغير توازن المواد المؤكسدة ومضادات الأكسدة في الكبد، الأمر الذي يساهم في استجابة الجسم للأنسولين.

وأجرى الباحثون تجارب إضافية على الفئران المخبرية دامت لعدة ساعات في اليوم، تم خلالها مراقبة رد فعل الفئران بعد تعرضها للمجالات الكهرومغناطيسية، وبعد مرور ثلاثة أيام تحسنت استجابة الفئران للأنسولين، واستمرت فترة طويلة، وذلك للتأكد من تلك الطريقة.

وأضاف الدكتور كالفن: "لقد ابتكرنا جهازا للتحكم بمستوى السكر عن بعد ، ما يسمح باستخدام المجالات الكهرومغناطيسية في علاج مرضى السكري طوال اليوم وحتى أثناء النوم".

نتائج التجارب

وظهرت نتائج التجارب التي أجراها الباحثون، أن المجالات الكهرومغناطيسية تعمل على تغيير إشارات جزيئات الأكسيد الفائق في الكبد، ما يؤدي إلى تطبيع إمكانات الأكسدة والاختزال في الجسم والاستجابة للأنسولين، دون أن يتسبب تعريض الفئران لهذه المجالات في ظهور أي آثار جانبية سلبية.

ومن المعروف أن مرض السكر، أحد الأمراض المزمنة التي تستمر طيلة فترة الحياة، وتتمثل أعراضها في ارتفاع غير طبيعي في مستوى سكر الجلوكوز في الدم، والأخير يعتبر من المواد الغذائيّة الضرورية للصحة؛ لاعتباره مصدر الوقود الرئيسي للدماغ، بالإضافة إلى أنه أحد مصادر الطاقة المهمة لخلايا العضلات والأنسجة.