فرضت إدارة الرئيس دونالد ترامب الخميس عقوبات مدمرةعلى القطاع المصرفي الإيراني متخذة خطوة جديدة.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

السبت 24 أكتوبر 2020 - 17:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فرض عقوبات على 18 بنكا

قبل الانتخابات.. ترامب يشل البنوك الإيرانية

ترامب
ترامب

فرضت إدارة الرئيس دونالد ترامب، اليوم الخميس، عقوبات مدمرة على القطاع المصرفي الإيراني، متخذة خطوة جديدة كبرى تهدف إلى شل اقتصاد خصمها اللدود قبل أسابيع من الانتخابات الأمريكية.



وقالت وزارة الخزانة، إنها حددت 18 بنكًا إيرانيًا كبيرًا، وهي خطوة يمكن أن تعزل إلى حد كبير الشعب الإيراني الذي يبلغ عدده 80 مليون شخص عن النظام المالي العالمي في الوقت الذي تحاول فيه إيران التعامل مع جائحة “كوفيد -19”.

وأضافت أن إدارة ترامب، لم تدرج اتهامات محددة ضد معظم البنوك، وبدلاً من ذلك أعلنت على نطاق واسع أن القطاع المالي الإيراني بأكمله يتم استخدامه لدعم البرنامج النووي ونفوذها الإقليمي الخبيث.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين، إن هذا الإجراء سيوقف الوصول غير المشروع إلى الدولار الأمريكي.

وتابع في بيان له: "برامج عقوباتنا ستستمر حتى توقف إيران دعمها للأنشطة الإرهابية وتنهي برامجها النووية”.

وأكدت وزارة الخزانة، أنها تعفي المعاملات الخاصة بالسلع الإنسانية مثل الغذاء والدواء، ولكن دبلوماسيين أوروبيين قالوا  إن العقوبات الأمريكية لها عواقب إنسانية وخيمة، مع وجود عدد قليل من المؤسسات في الدول الأخرى على استعداد لتحمل مخاطر الإجراءات القانونية في أكبر اقتصاد بالعالم.

وقالت وزارة الخزانة، إن عقوباتها ستكون سارية المفعول في غضون 45 يومًا، ما يمنح الشركات الوقت لإنهاء المعاملات في إيران.

ومن المرجح أيضًا أن يمنح الإطار الزمني أي شخص يعمل مع إيران فرصة لرؤية نتيجة انتخابات 3 نوفمبر، حيث تُظهر استطلاعات الرأي أن ترامب يتخلف عن المرشح الديمقراطي جو بايدن، والذي يدعم العودة إلى الدبلوماسية مع إيران.

واتبع ترامب سياسة "أقصى ضغط"، وتهدف إلى كبح جماح إيران، الخصم اللدود لحليفتي الولايات المتحدة السعودية وإسرائيل.

وتحركت إدارة ترامب بالفعل لوقف جميع صادرات النفط الإيرانية، وانسحبت من صفقة تم التفاوض عليها في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، والتي من خلالها قلصت إيران برنامجها النووي.

وفي سبتمبر الماضي، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على بلاده تسببت بخسائر وصلت إلى 150 مليار دولار.

وقال روحاني بانفعال وغضب، في تصريحات نقلها التلفزيون: "بعقوباتهم غير القانونية وغير الإنسانية وأفعالهم الإرهابية كبد الأمريكيون الشعب الإيراني 150 مليار دولار من الخسائر"، دون أن يفصح عن التفاصيل.

وأضاف روحاني: "لم نر من قبل مثل هذه الدرجة من التوحش"، وفقًا لما ذكرته وكالة رويترز.