حرصت الفنانة ليلى علوي على مشاركة جمهورها إحيائها لمناسبة التوعيد ضد مرض سرطان الثدي والتي تأتي كل شهر أكتوب

ليلى علوي,منظمة الصحة العالمية,سرطان الثدي,شهر اكتوبر,الفنانة ليلى علوي,مكافحة سرطان الثدي

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 00:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| ليلى علوي تطالب متابعاتها بإجراء تحاليل على الثدي

حرصت الفنانة ليلى علوي على مشاركة جمهورها إحيائها لمناسبة "التوعية ضد مرض سرطان الثدي" والتي تأتي في شهر أكتوبر من كل عام، موجهة رسالة إلى جمهورها تحثهم من خلالها على الكشف المبكر للاطمئنان على حالتهم الصحية، وللتعجيل بالشفاء وتقليل فترة العلاج، لافتة إلى أن الوقاية خير من العلاج.



ونشرت الفنانة ليلى علوي عبر صفحتها الشخصية بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" فيديو ظهرت من خلاله وهي تقول فيه: "كلنا بنتمنى الصحة.. بنتمناها لنفسنا ولكل اللي حولينا وبنحبهم.. بس للأسف ساعات كتير بننسى نفسنا والحياة بتشغلنا وبتاخدنا".

وأضافت ليلى علوي في الفيديو الذي شاركته مع جمهورها: "شهر أكتوبر.. شهر التوعية ضد مرض سرطان الثدي اللي للأسف الشديد بقى في ناس كتير مصابين بيه دلوقتي برغم كل التوعيات اللي موجودة.. وكل الدعم اللي موجود من الدولة ومن جهات كتيرة جدًا.

وأنهت الفنانة ليلى علوي حديثها، قائلة: "الوقاية خير من العلاج.. الكشف المبكر بيسهل الشفاء واشياء كثيرة جدًا.. ارجوكي متنسيش نفسك واهتمي بنفسك.. وبتمنى لكل سيدات مصر الصحة ولكل المحاربات الشفاء العاجل يارب".

تعليق الفنانة ليلى علوي على فيديو توعية ضد سرطان الثدي

وكتبت الفنانة ليلى علوي على الفيديو الذي نشرته عبر صفحتها: "شهر أكتوبر من كل سنة هو شهر   التوعية ضد مرض سرطان الثدي.. لازم نفضل فاكرين إن الكشف المبكر مهم وبيقصر رحلة العلاج وبيعجل بالشفا ، وكمان نفضل فاكرين إن صحتنا مهمة ووجودنا مهم وإن الوقاية خير من العلاج.. ومن كل قلبي باتمنى لكل سيدات مصر السلامة ولكل المحاربات الشفاء العاجل".

 

العالم يتزين باللون الوردي في شهر أكتوبر للتوعية ضد سرطان الثدي

جدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية اختارت شهر اكتوبر في عام 1985 ليكون شهر التوعية بسرطان الثدي عالمياً، وذلك كشراكة بين جمعية السرطان الأمريكية وقسم الصيدلة في شركة «Imperial» للصناعات الكيميائية، ودعمت منظمة الصحة العالمية الفكرة وشجعت تطبيقها في بلدان العالم حتى بدأ العمل بها على المستوى الدولي منذ عام 2006، وفي هذا الشهر أيضًا يتزين العالم باللون الوردي.