استقر مجلس الأمة بدولة الكويت اليوم الخميس على تولي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح العهد في البلاد خلفا ل

الكويت,مجلس الأمة الكويتي,صباح الأحمد,مشعل الصباح

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 13:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالإجماع.. مجلس الأمة الكويتي يعين مشعل الصباح وليا للعهد

استقر مجلس الأمة بدولة الكويت، اليوم الخميس، على تولي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، العهد في البلاد، خلفا للأمير الراحل  الأمير الراحل صباح الأحمد الصباح، الذي توفي نهايات شهر سبتمبر الماضي عن عمر ناهز الـ91 عاما. يأتي هذا بعد تصريح الشيخ علي جراح الصباح، وزير شؤون الديوان الأميري، بالأمس، أن أسرة آل صباح قد باركت تزكية صاحب السمو أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، للشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وليا للعهد. وكان الأمير صباح الأحمد قد رحل عن عالمنا الثلاثاء الموافق 29 سبتمبر هذا العام، بعد صراع مع المرض، وفقا لما أعلنه الديوان الأميري الملكي، ويعد الشيخ الصباح أكبر الحكام العرب في الوقت الحالي، وحكم دولة الكويت 14 عاما، حيث تمت مبايعته بالإجماع في 26 يناير 2006. وشهدت علاقة الشيخ صباح الأحمد بمصر مواقف هامة، فكان محبا لأرض الكنانة، ودوما ما كانت العلاقات المصرية الكويتية تتسم بالود والاحترام والتعاون الكبير وتحولت إلى علاقات "رجولية" وفقا لوصف محمد صالح الذويخ، سفير دولة الكويت فى مصر، فدائما كانت الكويت في عهد الشيخ صباح الأحمد شريكة في الهم والفرح، وكان محبا للمصريين فأحبوه. وبعد رحيل الإخوان كانت الكويت من أوائل الدول التي أعلنت مساندة مصر وثورتها، كما عرضت دولة الكويت تقديم مساعدة تقدر بــ6 مليارات دولار، وثمن أمير الكويت الراحل دور مصر في المنطقة العربية أكثر من مرة، قائلاً: “مصر تتمتع بمكانة خاصة لدى الشعب الكويتي ولها دور محوري في دعم أمن واستقرار الدول العربية".



كانت الكويت في عهده من أوائل الدول التي أعلنت مساندة مصر وثورتها، كما عرضت دولة الكويت تقديم مساعدة تقدر بــ6 مليارات دولار، سواء وديعة في البنك أو مساعدات نفطية. وثمن أمير الكويت الراحل دور مصر في المنطقة العربية أكثر من مرة، قائلاً: “مصر تتمتع بمكانة خاصة لدى الشعب الكويتي”، مشيداً بدور “مصر المحوري في دعم أمن واستقرار الدول العربية،وجهودها المقدرة لتعزيز العمل العربي المشترك على جميع المستويات”. في 2015، فصل جديد من فصول علاقات المحبة بين مصر والكويت، فقلد أمير الكويت الرئيس السيسي قلادة مبارك الكبير، وهي أرفع وسام فى دولة الكويت، وقال الشيخ صباح الأحمد إن مصر سيكون لها مستقبل ريادي.