أوضح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن الوزارة قررت إتاحة إمكانية تقسيط دفع مصروفات ا

طارق شوقي,وزير التربية والتعليم,التربية والتعليم,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 15:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير التعليم يزف بشرى سارة بشأن تسديد مصروفات المدارس الحكومية

وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم

أوضح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة قررت إتاحة إمكانية تقسيط دفع مصروفات المدارس الحكومية خلال العام الدراسي الجديد على قسطين أو 4 أقساط، مشددا في تصريحات له على جروب ادعم دكتور طارق شوقي عبر تطبيق واتس اب : على أن يستكمل دفع المصروفات قبل نهاية العام الدراسي 2020/2021.



 

وأكد وزير التربية والتعليم، أن السماح بتقسيط دفع مصروفات المدارس الحكومية تيسيرا على أولياء الأمور.

وزير التربية والتعليم يعتمد قرار بشأن  تحديد الرسوم والغرامات التي تحصل من الطلاب

واعتمد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، القرار الوزاري رقم 155 لسنة 2020، بشأن تحديد الرسوم والغرامات والاشتراكات ومقابل الخدمات الإضافية التي تحصل من طلاب وطالبات المدارس بمختلف مراحل التعليم العام والفني للعام الدراسي 2020/2021.

نص القرار

وشمل القرار تحديد مصروفات الاشتراكات ومقابل الخدمات الإضافية والأنشطة الطلابية من طلاب وطالبات المدارس بكافة المراحل التعليمية المختلفة كالتالي:

بداية من رياض الأطفال حتى 3 إبتدائي: 300 جنيه.

أما المرحلة الدراسية من 4 إبتدائي حتى 3 إعدادي 200 جنيه.

ومن أولى ثانوي حتى 3 ثانوي: 500 جنيه.

وبالنسبة لصفوف التعلمي الثانوي الفني بجميع أنواعه وأنظمته (3 و5 سنوات): 200 جنيه.

شوقي: عايزين الطالب يفهم الكتاب وليس حفظ المقرر الدراسي

وفي وقت سابق، أوضح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أن الطلاب الذين دخلوا أولى ثانوي فى 2018، هم من وصلوا الآن إلى الثانوية العامة، مؤكدا أن التغيير بدأ من الصف الأول الثانوي، كما أن الأسئلة تقيس فهم مخرجات التعلم وكانت هناك مقاومة فى هذا الأمر بسبب الدروس الخصوصية أو أسئلة اعتاد عليها الطلاب، وطلاب الثانوية العامة رأوا هذه الأسئلة التى تقيس الفهم.

وتابع: "عايزين الطالب يفهم الكتاب والمنهج وليس حفظ المقرر الدراسي، والخوف من آخر سنة وهى الثانوية العامة موروث قديم، ولكن من الصعب أن يحرم الطالب من هدفه فى حياته، وحبينا نفك الرعب من الطلاب ونتأكد أن هناك طلبة فاهمة ومن ثم تم منحه أكثر من فرصة لدخول الامتحان".