أصدرت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية المعنية قرارا بمراجعة وتحديد أسعار بيع بعض المنتجات البترولية

البنزين,أسعار البنزين,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 23:24
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

قرار جديد بشأن أسعار البنزين في مصر

أسعار البنزين
أسعار البنزين

أصدرت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية المعنية، قرارا بمراجعة وتحديد أسعار بيع بعض المنتجات البترولية بشكل ربع سنوي فى اجتماعها الأخير المنعقد عقب انتهاء شهر سبتمبر الماضي، وتثبيت سعر بيع منتجات البنزين بأنواعه الثلاثة في السوق المحلية عند 6.25 جنيه للتر لبنزين 80 وعند 7.5 جنيه للتر لبنزين 92 وعند 8.5 جنيه للتر لبنزين 95 وعند 6.75 جنيه للتر للسولار، فضلا عن تثبيت سعر بيع طن المازوت لغير استخدامات الكهرباء والمخابز عند 3900 جنيه للطن،  حيث أنه لم تخفض الأسعار فى الربع السابق لمواجهة الزيادة المتوقعة فى الأسعار  خلال الربع الحالي،  و ذلك تأكيدا لمبدئ الشفافية و المصداقية من اللجنة تجاه المواطنين حيث أنه كشفت هذه التوصية و التوجه فى الربع السابق.



 

 
 

 

وجاء قرار اللجنة الأخير انطلاقًا من التزامها بما تم الإعلان عنه فى يوليو 2019 بتطبيق آلية التسعير التلقائي على بعض المنتجات البترولية كما هو متبع في العديد من دول العالم.

هدف الآلية

وتستهدف الآلية تعديل أسعار بيع بعض المنتجات البترولية في السوق المحلية ارتفاعًا وانخفاضًا كل ربع سنة، بحسب التطور الذي يحدث لأهم مؤثرين ومحددين لتكلفة إتاحة وبيع المنتجات البترولية فى السوق المحلية وهم: السعر العالمي لبرميل خام برنت، وتغير سعر الدولار أمام الجنيه  بخلاف الأعباء و التكاليف الأخرى الثابتة والتي يتم تعديلها كل عام بالتزامن مع اعتماد ميزانية الهيئة العامة المصرية للبترول للعام المالي السابق من قبل الجهاز المركزي للمحاسبات.

انخفاض معدل استهلاك بنزين 80

وفي وقت سابق، أوضح تقرير صادر من وزارة البترول، حدوث انخفاض في معدل استهلاك بنزين 80 بنسبة 9.5%، وارتفع معدل استهلاك بنزين 92 بنسبة 4% بينما ارتفع استهلاك بنزين 95 بنسبة 74%، وذلك لتحول شريحة كبيرة من مستخدمي السيارات لاستخدام البنزين 95 بديلًا عن 92 نظرا لتقارب سعرهما. وأوضح التقرير، أن معدل استهلاك المنتجات البترولية بلغ نحو 5. 7 مليون طن بنقص نسبته 7. 5% عن الفترة المماثلة من العام السابق، حيث انخفض استهلاك السولار بنسبة 5. 3% ويعود ذلك إلى انخفاض استهلاك السولار لقطاع الكهرباء بنسبة نحو 56%، وانخفض استهلاك المازوت بنسبة 19%.