حذرت مارغوت ويتفليت عالمة الأوبئة الاجتماعية من أن التعب هو أحد أكثر علامات التحذير شيوعا.. المزيد

كورونا,فيروس كورونا,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 19:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عالمة أوبئة: الإرهاق أخطر أعراض كورونا

كورونا
كورونا

أكدت مارغوت ويتفليت، عالمة الأوبئة الاجتماعية، اليوم الثلاثاء، أن الإرهاق هو أحد أكثر علامات التحذير شيوعا لـ"كوفيد-19" طويل الأمد، حيث أصيبت بالحالة واعترفت بأنها مرتبكة بسبب عدم اختفاء أعراض فيروس كورونا لديها، وخاصة أن بعض مصابي فيروس كورونا أكدوا على استمرار ظهور أعراض مزعجة بعد 8 أشهر من الإصابة بالفيروس.



وأوضحت عالمة الأوبئة، أن أستاذة في جامعة لامار، استمرت لديها علامات الإرهاق لأكثر من أربعة أشهر، وكان التعب من أبرز الأعراض، وكافحت من أجل قضاء الكثير من الوقت في الشمس، وشعرت دائما بأنها خالية من الطاقة.

وكتبت في The Conversation: "لا يزال قلبي يخفق بشدة رغم أنني أرتاح، ولا أستطيع البقاء في الشمس لفترات طويلة؛ إنها تستنزف كل طاقتي، وأعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي، ورنين في الأذنين وألم في الصدر، والإرهاق هو أحد أكثر الأعراض المستمرة شيوعا، ولكن هناك العديد من الأعراض الأخرى، بما في ذلك الآثار المعرفية التي يصفها الأشخاص غالبا بأنها ضبابية في الدماغ".

وأضافت: “لكن لمجرد أنك تشعر بالتعب بشكل غير عادي، فهذا لا يعني بالضرورة أنك مصاب بفيروس كورونا، والشعور بالتعب طوال الوقت أمر شائع جدا، وعادة ما يكون بسبب شيء أقل خطورة”.

الأمراض التي تسبب الإرهاق المستمر

وأكدت أن مرض السكري والسرطان وقصور الغدة الدرقية والألم العضلي الليفي، يسبب الإرهاق المستمر.

وقالت عالمة الأوبئة، إن التعب أيضا قد يكون بسبب قلة النوم، وعدم ممارسة التمارين الرياضية الكافية، وتناول نظام غذائي غير متوازن.

وأشارت إلى أن الحمى الشديدة والسعال الجديد والتغير في حاسة الشم أو التذوق، هي أكثر أعراض فيروس كورونا المبكرة شيوعا.

الحالات التي يلزم فيها استدعاء سيارة الإسعاف

وفي سياق آخر، أعلن أحد الأطباء الروس، أمس الثلاثاء، عن الحالات التي يلزم فيها استدعاء سيارة الإسعاف على الفور بالنسبة للمصابين بفيروس كورونا، وأكد الطبيب والإعلامي ألكسندر مياسنيكوف أن 90% من المصابين بالفيروس، يجب أن يعالجوا في منازلهم، مشيرا إلى أنه يجب الاتصال بالإسعاف في حالة شعور المريض بضيق في التنفس عند بذل القليل من الجهد البدني.