تزايدت حالات الإصابة بين الطلاب داخل القسم الأمريكي والقسم الفرنسي عقب مرور شهر على بدء الدراسة.. المزيد

كورونا,مدارس لغات,تلاميذ المداس,المدارس الأجنبية

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 00:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

إغلاق مدارس مصر للغات بغد انتشار كورونا بين طلابها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت مدرسة مصر للغات، والتي تقع في ميدان الرماية، أنها ستغلق أبوابها وستعود للدارسة بالنظام "الأون لاين" داخل المنزل، عقب شيوع حالات كورونا بين التلاميذ.



واتخذت مدرسة مصر للغات عددًا من التدابير الوقائية من بداية هذا العام، فلم تسمح إلا بتواجد 50% من الطلبة فقط يوم بعد يوم طوال الأسبوع.

وبالرغم من ذلك، تزايدت حالات الإصابة بين الطلاب داخل القسم الأمريكي والقسم الفرنسي، عقب مرور شهرٍ واحد على بدء الدراسة، ما دفع الإدارة لاتخاذ قرار بإيقاف حضور طلبة القسم الفرنسي، والعمل وفقًا لنظام "الأون لاين" من داخل المنازل.

وقرّرت المدرسة تعليق حضور كافة الطلبة في القسم الأمريكي أيضًا بسبب كثرة حالات كورونا بين التلاميذ.

مدرسة في مدينة نصر تُغلق بسبب كورونا

وسبق وأن أعلنت مدارس "ران" الألمانية في مدينة نصر تعليق الدارسة فيها بعد إصابة أحد المدرسين بفيروس كورونا، وهو ما دفع الإدارة إلى إغلاق المدرسة رغم أنها لم تكن قد بدأت إلا في مرحلة رياض الأطفال.

خطة الوزارة لإغلاق المدارس في ظل كورونا

وبعثت وزارة التربية والتعليم منشورًا للمديريات التعليمية، بشأن القواعد التي ينبغي اتباعها من أجل غلق المنشآت التعليمية كإجراءات وقائية للتعامل مع فيروس كورونا، في إطار الاستعدادت الأخيرة التي أعلنتها وزارة التربية والتعليم قبل بدء العام الدارسي الجديد.

وتمثلت أهم الضوابط التي أعلنتها الوزارة لتأمين سير العملية التعليمية، في غلق الفصل لمدة 28 يومًا  حال حدوث أكثر من من حالة مؤكدة، وفي حالة غلق أكثر من فصل خلال أسبوعين يتم غلق المدرسة بأكملها طوال 28 يومًا.

كما أتاحت الوزارة بإغلاق مدارس المدينة والمحافظة بأكملها إن لزم الأمر، ووفقًا لتقدير لجنة إدارة الأزمة المعنية.

الأمم المتحدة: إغلاق المدارس حل مؤقت

وكان الدكتور تادروس أدهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية قد صرّح بأن إغلاق المدارس بسبب انتشار فيروس كورونا "جب أن يكون الحل الأخير وبشكل مؤقت وأن يتم مواصلة التعليم عن بعد".

وتابع، أنه يجب العمل بشكلٍ عام على تخفيض الخطر المجتمعي من فيروس كورونا، ودعى كافة الجهات المعنية في البلدان المختلفة إلى العمل على تطهير المدارس للحد من أخطار انتشار الفيروس.

فيما أضافت أودرى أزولاى، المديرة العامة لمنظمة اليونسكو، أنه فور افتتاح العام الدراسي الجديد، أكدت التقارير الرسمية التي وصلته أن قرابة نصف طلاب العالم لم يعودوا إلى مدارسهم بعد.