أثار البرومو الرسمي للأول لمسلسل ما وراء الطبيعي حفيظة محبي الكاتب أحمد خالد توفيق.. المزيد

أحمد أمين,عمرو سلامه,ما وراء الطبيعة

السبت 24 أكتوبر 2020 - 16:47
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

برومو مسلسل ما وراء الطبيعة.. الحلم الذي تحقق

أحمد أمين - ما وراء الطبيعة
أحمد أمين - ما وراء الطبيعة

أثار البرومو الرسمي الأول لمسلسل ما وراء الطبيعة، حفيظة محبي الكاتب أحمد خالد توفيق والمنتظرين لهذا المسلسل بفارغ الصبر منذ الإعلان عن بدء تصويره، ومن المقرر عرضه في 5 نوفمبر القادم على منصة نتفليكس الإلكترونية، والتي ذاع صيتها خلال السنوات القليلة الماضية.



البرومو الأول لما وراء الطبيعة

جاء البرومو الأول لمسلسل ما وراء الطبيعة، كاشفًا لشخصية دكتور رفعت إسماعيل الشهيرة من كتابات الدكتور أحمد خالد توفيق، ملطخة ببعض الجمل الفلسفية من الرواية، والتي لم تستطع الكشف عن تفاصيل العمل بالفعل، سوى أن هناك بعض التشويق الذي يشهده المسلسل.

أبطال مسلسل ما وراء الطبيعة

المسلسل بطولة أحمد أمين، رزان جمّال آية سماحة، وهو من تأليف حمود عزت ودينا ماهر وعمر خالد، وأشرف على الكتابة وأخرجه عمرو سلامه، وهو من إنتاج محمد حفظي وعمرو سلامه.

ويعد مسلسل ما وراء الطبيعة، أول إنتاج من شركة نتفليكس لمسلسل مصري، وتم تصوير المسلسل بالكامل داخل مصر، إثباتًا من الشركة على رغبتها في أن يكون المسلسل مصري خالص.

عمرو سلامه وحلم ما وراء الطبيعة

وأعلن مخرج العمل عمرو سلامه، أن مسلسل ما وراء الطبيعة، هو حلم من أحلامه منذ عام 2014، ليؤكد منذ يومين أنه حقق حلمه من خلال منشور له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، قال فيه: "أحد مشاريع عمري اللي سعيت وراه كثير كان ما وراء الطبيعة، لأن رفعت إسماعيل كان أحد أبطال طفولتي، وأحمد خالد توفيق أحد معلميني وأبائي.

 

 

 

وتابع سلامه: “اشترينا حقوق قصص كثير منهم وكتبناله حلقات لتحويله مسلسل، وواجه معوقات كثير لحد ما رفعت إسماعيل نفسه زهق مننا وجاتله الكافية.

وأضاف: "ربما لو كان نموذج تمويل الجماهير (Crowd Funding) قابل للتطبيق في مصر كنا عملناه، بس مش هازهق أنا شخصيا لحد ما أعمله، زي ما مزهقش وفضلت ورا لا مؤاخذة لحد ما عملته".

رواية ما وراء الطبيعة

رواية ما وراء الطبيعة للكاتب أحمد خالد توفيق، هي سلسلة من روايات الجيب، والتي تم إصدارها في 81 كتابًا، محورها ذكريات شخصية خيالية لطبيب أمراض دم مصري متقاعد اسمه رفعت إسماعيل حول سلسلة الحوادث الخارقة للطبيعة التي تعرض لها في حياته، بدءًا من عام 1959.