تراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي منخفض مقابل الدولار بعد أن حذر مسؤول أمريكي تركيا.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

السبت 24 أكتوبر 2020 - 08:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد تهديد واشنطن.. انهيار الليرة التركية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

تراجعتالليرة التركية إلى مستوى قياسي منخفض مقابل الدولار بعد أن حذر مسؤول أمريكي تركيا من اختبار نظام دفاع جوي تم شراؤه من روسيا.



وانخفضت الليرة إلى 7.8787 لكل دولار، وهو ما يمثل ارتفاعًا في إجمالي الخسائر هذا العام إلى ما يقرب من 25 في المئة.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة قلقة للغاية بشأن التقارير التي تفيد بأن تركيا تخطط لاختبار صواريخ إس -400 ، وفقًا لوسائل إعلامية من بينها صحيفة كاثيميريني اليونانية وسبوتنيك الروسية.

وتابع: "نواصل التأكيد على أن صفقة إس -400 لا تزال تشكل عقبة رئيسية في العلاقة الثنائية، والتواجد في حلف شمال الأطلسي، فضلاً عن خطر فرض عقوبات محتملة بموجب قانون مكافحة الإرهاب".

وأضاف: “نحن على ثقة بأن الرئيس رجب طيب أردوغان وكبار مسؤوليه يتفهمون موقفنا”.

وذكرت وكالة بلومبرج، أمس الثلاثاء، نقلاً عن أشخاص مطلعين أن تركيا تخطط لإجراء اختبار الصواريخ الأسبوع المقبل.

تركيا تتسلم صواريخ إس -400 من روسيا 

وتسلمت تركيا صواريخ إس -400 في يوليو من العام الماضي من روسيا، ما تسبب في خسائر بالليرة وسط تكهنات بين المستثمرين بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد توافق على عقوبات واسعة النطاق دعا إليها المشرعون الأمريكيون.

وتم استبعاد تركيا لاحقًا من برنامج لإنتاج طائرات مقاتلة متطورة من طراز F-35 ورفضوا بيعها لأنقرة، ولا يزال مشروع قانون عقوبات أوسع مطروحًا على الطاولة.

وقال إريك مايرسون، كبير الاقتصاديين في مؤسسة “Handelsbanken”: "من بعض النواحي، يعد اختبار S-400 تذكيرًا مفيدًا للمستثمرين بأن علاقة تركيا الجيوسياسية والعسكرية مع الناتو ليست على وشك إعادة ضبطها في أي وقت قريب".

وذكرت وكالة أنباء إخلاص التركية، أمس الثلاثاء، أن تركيا بدأت في نقل صواريخ إس -400 إلى ساحة تدريب في شمال البلاد.

وأظهرت لقطات فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مركبات نقل مزعومة من طراز إس -400 تسرع في منطقة سكنية، ولم تعلق الحكومة على نشر الأنظمة وأي خطط للاختبار.

وأصدرت تركيا تحذيرًا يعرف بِاسم نوتام، يتضمن قيودًا على المجال الجوي، وذلك استعدادا للاختبار الذي سيتم إجراؤه في منقطة سينوب على ساحل البحر الأسود، حسبما أفاد الصحفي التركي ليفينت كمال يوم الثلاثاء.

واستحوذت تركيا على أنظمة إس -400 بعد توقيع عقد بقيمة 2.5 مليار دولار مع موسكو في عام 2017، ولم تقم بعد بتنشيط النظام.

وقالت الولايات المتحدة وحلفاء غربيون آخرون، إن المعدات الروسية الصنع يمكن أن تؤدي إلى الاضرار  بأسلحة الناتو المتطورة بما في ذلك مقاتلات إف -35.