دعت السلطات السنغافورية المواطنين إلى الإنجاب خلال فترة انتشار فيروس كورونا المستجد.. المزيد

الزيادة السكانية,أطفال سنغافورة,زمن كورونا,الزواج في زمن الكورونا

السبت 5 ديسمبر 2020 - 13:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كل طفل عليه فلوس.. سنغافورا تُشجع مواطنيها على الإنجاب في زمن كورونا

تفشي كورونا في سنغافورا
تفشي كورونا في سنغافورا

دعت السلطات السنغافورية المواطنين إلى الإنجاب خلال فترة انتشار فيروس كورونا المُستجد، مقابل تقديم مبالغ مالية للأسر، ضمنسلسلة من المساعدات الضخمة التي تمنحها الحكومة للمواليد الجديدة، في وقت يسعى المواطنين فيه؛ لتأجيل الإنجاب بسبب الظروف المالية وعمليات التسريح من العمل، ولم يٌعلن حتى الآن قيمة المبلغ المالي الذي ستدفعه الحكومة السنغافورية للمواطنين.



وقال هينغ سوي كيت، نائب رئيس الوزراء في سنغافورا، للمشرعين يوم الإثنين الماضي: "لقد تلقينا ردود فعل تفيد بأن وباء كورونا تسبب في تأجيل بعض الآباء الطموحين لخطط الأبوة الخاصة بهم، وهذا أمر مفهوم تمامًا، خاصة عندما يواجهون حالة من عدم اليقين بشأن دخلهم"، وذلك بحسب شبكة "سي إن إن" الأميركية.

وأكد نائب رئيس الوزراء في سنغافورا، أن هذا الحافز المادي سيُساعد على طمأنة الأشخاص الذين يواجهون ضغوطًا مالية ويقلقون بشأن استقرار عملهم.

انخفاض معدل المواليد في سنغافورا

تٌمتلك سنغافورا أحد أقل معدلات الإنجاب في العالم، وقد سعت الحكومات السنغافورية، منذ ثمانينات القرن الماضي؛ لوضع خطط وحملات عامة تُشجع المواطنين على الإنجاب، مُقدمة مجموعة من الحوافز المالية والضريبية، ولكن كل هذه المحاولات لم تُجدِ بأي نتائج في زيادة معدلات الإنجاب.

ففي عام 2018م، انخفض معدل الخصوبة في سنغافورة لأدني مستوى له، منذ 8 أعوام، حيث بلغ 1.14 مولود لكل امرأة، وفقًا لهيئة الإحصاء الوطنية.

وفي تقرير للحكومة السنغافورية، عام 2011م، قالت فيه: "مثل العديد من البلدان المتقدمة، تتمثل التحديات السكانية الرئيسية في سنغافورة في انخفاض الخصوبة وشيخوخة السكان، هدفنا هو زيادة عدد السكان بهدف دعم كلًا من النمو الاقتصادي والتماسك الاجتماعي، بحيث تظل سنغافورة نابضة بالحياة وصالحة للعيش".

ويُشكل انخفاض معدلات الخصوبة مشكلة تواجهها الدول الآسيوية، ومن المتوقع أن تتتفاقم هذه الأزمة خلال فترة انتشار فيروس كورونا، ففي وقت سابق من العام الحالي، انخفض معدل المواليد في الصين إلى أدنى مستوى له، على مدار 70 عامًا، يأتي هذا على الرغم من التراجع عن سياسة الطفل الواحد التي انتهجتها بكين على مدار الأعوام الماضية.

مواجهة سنغافورا لكورونا

استطاعت سنغافورا السيطرة على تفشي فيروس كورونا في البلاد، بفعل السياسات التي اتبعتها، والتي كان من ضمنها عزل الحالات المشتبه فيها بشكل سريع، وفرضت عمليات إغلاق صارمة، ووفقًا لبيانات جامعة جونز هوبكنز، فإن سنغافورة سجلت 27 وفاة فقط، بسبب انتشار فيروس كورونا.

على الرغم من السياسات الناجحة التي اتخذتها سنغافورة في مواجهة تفشي كورونا، إلا أن الاقتصاد دخل في ركود عميق خلال الأشهر الماضية، حيث انخفض الناتج المحلي الإجمالي في البلاد بنسبة 12.6 في المائة في الربع الثاني من العام الجاري، مُسجلًا أكبر انخفاض على الإطلاق.