أعلن كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية إصابة ستيفن ميللر أحد مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكاتب خطا

الرئيس الأمريكي,دونالد ترامب,البيت الأبيض,فيروس كورونا

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 08:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لعنة ترامب تلاحقهم.. إصابة أحد مستشاري الرئيس الأمريكي بكورونا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أعلن كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية، إصابة ستيفن ميللر أحد مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكاتب خطاباته، بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”، لينضم إلى قائمة متزايدة من مساعدي ترامب المقربين المصابين بالفيروس، وقال ميلر، إنه "على مدى الأيام الخمسة الماضية، كنت أعمل عن بعد وأعزل نفسي وأجري اختبارات كانت نتيجتها سلبية كل يوم حتى أمس، واليوم ثبتت إصابتي بفيروس كوفيد-19 وأنا في الحجر الصحي"، وذلك بحسب ما نقلته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية اليوم الأربعاء.



وأفادت الصحيفة، بأن العديد من مكاتب البيت الأبيض كانت فارغة، إذ بقي المسؤولون في منازلهم لانتظار انقضاء فترة العدوى لتفشي فيروس كورونا داخل المبنى وبين الأشخاص الذين كانوا هناك.

وكان الرئيس ترامب يمكث في منزله بالبيت الأبيض في فترة نقاهة، وبقي عدد من المستشارين والمسؤولين الآخرين في منازلهم، إما لأنهم أصيبوا بفيروس كورونا أو كانوا بالقرب من أشخاص مصابين.

بعد إصابته بكورونا.. تطورات الحالة الصحية للرئيس الأمريكي

بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إصابته بفيروس كورونا، انتقل الفيروس بين أعضاء إدارته وجميع المقربين منه، بينما يحاول الفريق الطبي بإدارة ترامب تعقب الفيروس لوقف حالة الفوضى التي يمر بها البيت الأبيض، وذلك بعد إصابة ترامب وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا ودخولهما الحجر الصحي داخل البيت الأبيض، ولكن سرعان ما ظهرت تقارير إعلامية تؤكد أن حالة ترامب الصحية تدهورت.

وأكدت شبكة سي.إن.إن الأمريكية، في تقرير لها، أن حالة ترامب الصحية في خطر، حيث قال مستشار ترامب، إن هناك مؤشرات مثيرة للقلق من صحة ترامب، والوضع خطير، مؤكدًا أن الرئيس الأمريكي يعاني من حالة تعب ونهك قصوى مستمرة، فضلا عن بعض المشاكل التنفسية، ما اضطر الفريق الطبي لإخضاع الرئيس تحت جلسات أكسجين.

وأشارت وسائل إعلام أمريكية، إلى أن هوب هيكس، المساعدة المقربة لترامب هي من تسببت في نقل العدوى للرئيس الأمريكي، باعتبارها أول شخص من المقربين منه أصيبت بهذا المرض، ومن الممكن أن تكون العدوى قد انتقلت إلى ترامب خلال حفل ترشيح القاضية، إيمي كوني باريت، لمنصب قاضي في المحكمة العليا.