بالرغم من مرور 74 عام على حرب أكتوبر التي انتصر خلالها الجيش المصري معلنا سقوط أسطورة الجيش الذي لا ..المزيد

حرب أكتوبر,افيخاي ادرعي,المتحدث العسكري الإسرائيلي

الأحد 17 يناير 2021 - 20:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أفيخاي أدرعي ينسب نصر أكتوبر لإسرائيل.. والمصريون يسخرون: رجّعوا البيجامات الكستور

بالرغم من مرور 74 عام على حرب أكتوبر، التي انتصر خلالها الجيش المصري معلنًا سقوط أسطورة الجيش الذي لا يقهر، وبالرغم أيضا من صور الانكسار والحسرة  والهزيمة التي خلدها التاريخ للجنود الإسرائليين ولحظات آسرهم، وتصريحات  قادتهم عن مدى عجز وصدمة إسرائيل وانكسار غرورها خلال تلك الحرب، إلا أنهم مازالوا لا يصدقون ما حدث لهم، بل أصبحوا ينكرون الصفعة التي نالت منهم.0



لنجد المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي "افيخاي ادرعي"، يقوم اليوم بكتابة عدد من التدوينات عبر حسابه الرسمي على تويتر، لا ليرثي فيها جنودهم الذين قتلوا في يوم عيدهم، ولا ليتحدث عن مدى تقصيرهم واستغلال الجيش المصري لعيد الغفران وخدعتهم فيه، بل وبكل جرأة كتب تدويناته ليحتفل مع المصريين بنصر أكتوبر، بالرغم من أنه من المعروف أن أي حرب لا بد أن ينتصر أحد الطرفين، وليس كليهما!

لذلك فيما يلي سنستعرض هذه التغريدات ورد فعل المصريين عليها..

قال أفيخاي أدرعي في أحد التويتات:"إذًا، حرب يوم الغفران أو حرب أكتوبر بدأت بمفاجأة كبيرة وانتهت بنصر عسكري إسرائيلي ولكن أعظم انجازاتها هو فتح أبواب السلام في المنطقة مع التوقيع على معاهدة سلام تاريخية بين إسرائيل وأعظم دولة عربية".

 

فسخر أحد المعلقين من وصفه لحرب أكتوبر بأنها نصر عسكري إسرائيلي وأخذ يعلمه كيف يكون النصر قائلا:"انت هزمتني وخدت سينا..هزيمة اهي..قوم أنا جيت حاربتك واسترديت سينا..انتصار أهو..هي بسيطة بس أنا مقدر مشاعرك كواحد لص أراض حساس".

No description available.

وسخر أيضًا أخر من انسحاب إسرائيل وادعائهم النصر في نفس الوقت فقال:"معلش أصل عندهم المنتصر هو اللي بيسيب الأرض ويجري".

 

في حين علق خالد على انكسار الجنود الإسرائليين في تلك الحرب قائلا:"رجعوا البيجامات الكستور اللي رجعتم بيها بعد اذنك، قولهم بس انت كنت لسه ماتولدتش هما عارفين".

No description available.

بينما علقت شيماء على زيف التدوينة فقالت:"الحاجه الوحيدة الصح في التويته دي هي أن مصر أعظم دولة عربية".

No description available.

وأرفق خالد فيديو عن شهود الحرب الإسرائليين قائلا:"غريبة..مع إن الشهود اللي حاربوا بنفسهم قالوا،لقد أدرنا ظهورنا للمصريين وهربنا، وبعدين غريبة..عمري ماشفت احتفال إسرائيلي واحد باليوم ده طوال 47 سنة!!".

No description available.

في حين علق أحمد ساخرا" يا ابني احنا اللي كسبنا مالعبناش ضربات جزاء".

No description available.

وفي تويته أخرى قال المتحدث الإسرائيلي: السادس من أكتوبر: الحرب التي فتحت أبواب السلام وحوّلت العدو الى صديق، في مثل هذا اليوم عام 1973 اندلعت نيران حرب يوم الغفران، تسمى في إسرائيل حرب يوم الغفران وفي مصر تسمى حرب أكتوبر".

 

فعلق أحدهم على قول المتحدث بأن مصر وإسرائيل أصدقاء فقال:"ولا صديق ولا ونعرفكم كله كلام على ورق".

No description available.

بينما قال آخر مشيرا إلى استحالة وجود تطبيع بين مصر وإسرائيل:" تعملوا سلام مع شعوب الأرض تطبعوا مع فلسطين نفسهم، اللي بيننا وبينكم مش هيتنسي ليوم الدين، انتوا عدونا".

No description available.

وتمادى أفيخاي في تغريداته مشيرا إلى أنهم كانوا قد اقتربوا من القاهرة فقال:"وصل جيش الدفاع الإسرائيلي الى الضفة الغربية من قناة السويس على بعد 100 كلم عن القاهرة بينما كانت دمشق في مرمى المدفعية الإسرائيلية، وافقت بعدها مصر وسوريا على وقف اطلاق نار ووقعت اتفاقات لفض الاشتباك."

 
 

فرد عليه أحدهم متعجبا وساخرا:"يعني تبقوا على بعد 100 كم من القاهرة، وتوافقوا على وقف إطلاق النار ثم الانسحاب من كل الأراضي المصرية يا إغبيا!.

No description available.