لا شك أن تحطيم خط بارليف يعد من أعظم الخسائر التي لحقها الجيش المصري بإسرائيل خلال حرب أكتوبر حيث..المزيد

حرب أكتوبر,خسائر إسرائيل حلال حرب أكتوبر,المرض النفسي لجنود إسرائيل

السبت 16 يناير 2021 - 20:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في الذكرى الـ74 لحرب أكتوبر..

جنود العدو يُعالجون نفسيًا..تعرف على خسائر إسرائيل خلال حرب أكتوبر

لا شك أن تحطيم خط بارليف يعد من أعظم الخسائر التي  لحقها الجيش المصري بإسرائيل خلال حرب أكتوبر، حيث كانوا يصفونه بأنه أقوى من خط ماجينو الذي بناه الفرنسيون بعد الحرب العالمية الأولى، لكن خسائرهم لم تقتصر على تدمير هذا الحصن كقطعة جبن هشة كما قال  موشى ديان وزير الدفاع الإسرائيلي، بل تعدت ذلك شاملة العديد من الخسائر المادية وغير المادية.



لذلك في السطور التالية سنتعرف على خسائر إسرائيل خلال حرب أكتوبر، تلك الخسائر التي دفعت موشى ديان بأن يقول جملته الشهيرة التي لا يستطيع التاريخ إنكارها "إن حرب أكتوبر كانت بمثابة زلزال تعرضت له إسرائيل وأن ما حدث في هذه الحرب قد أزال الغبار عن العيون وأظهر لنا ما لم نكن نراه من قبل، مما أدى إلى تغيير عقلية قادة إسرائيل المغرورين".

تدمير الروح المعنوية للجنود والصورة الذهنية عن إسرائيل:

كانت كبرى الخسائربالنسبة للعدو الإسرائيلي هي تدمير الروح المعنوية للجنود وصورة إسرائيل في ذهنهم وتحطيم أسطورة جيش إسرائيل الذي لا يقهر، وقد حدث ذلك بمجردشن كل من مصر وسوريا هجومًا مفاجئًا في يوم عيدهم، وعبور المصريون قناة السويس واقتحامهم خط بارليف، واستيلاء السوريين على مرتفعات الجولان.

فقد أُصيب الضباط والجنود الإسرائيليين بعد الحرب بأزمات نفسية وعصبية، حيث كانت تلك الفترة هي التي قام فيها الأطباء بعلاج أعداد كبيرة من الجنود المصابين بتلك الأزمات ، وفقا لما ذكره قادة إسرائيليين في كتاب "زلزال في أكتوبر" لزئيف شيف.

 

خسائربشرية:

أما عن الخسائر البشرية التي مازالوا يبكون عليها حتى الآن كلما حلت ذكرى أكتوبر وحان وقت احتفالهم بالعيد دون وجود ذويهم، فقد بلغت نحو ما يقرب من 8 آلاف إلى 10 آلاف قتيل، و20 ألف جريح، وألف أسير في حين شاركت إسرائيل في الحرب بـ415 ألف جندي، وقد قال بعض الكتاب الإسرائيليين، أن حرب أكتوبر هي أول حرب بعد معارك الاستنزاف تتكبد فيها إسرائيل خسائر فادحة في الأرواح البشرية.

الخسائر المالية وخسائر الأسلحة

وفيما يخص الخسائر المالية والأسلحة والمركبات والطائرات، فقد خاض الجيش الإسرائيلي حرب أكتوبر بـ 2.350 دبابة ومدرعة، و 1،593 مدفع، و 600 طائرة حربية، و 84 مروحية، و 38 قطعة بحرية، لكن خسائرها من هذه الأسلحة كانت كثيرة، فهناك مصادر قالت أنها خسرت 400 مدرعة، و325 طائرة، و23 قطعة بحرية، و600 دبابة، و800 مليار دولار، بينما قالت مصادر أخرى أنه تم تدمير أكثر من ألف دبابة، وأكثر من 303 طائرات حربية و25 مروحية .