اطمأن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على موقف توفير الأدوية.. المزيد

مجلس الوزراء,مدبولي,علاج كورونا

الأربعاء 20 يناير 2021 - 09:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مدبولي يطمئن على توافر الأدوية الخاصة ببروتوكولات علاج كورونا

مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء
مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

اطمأن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على موقف توفير الأدوية الخاصة ببروتوكولات علاج فيروس "كورونا" المستجد خلال شهر سبتمبر الماضي، من خلال تقرير تلقاه من أمانة الشئون الطبية لمجلس الوزراء.



وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، حرصه على المتابعة الدورية للجهود المبذولة لتوفير الأدوية المطلوبة ضمن البروتوكولات المحددة من وزارة الصحة لمواجهة فيروس "كورونا" مع الجهات المختصة؛ لتأمين احتياجات المواطنين من هذه الأدوية.

ومن جانبه أشار الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء، إلى أن أمانة الشئون الطبية قامت بالمتابعة والتنسيق مع الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، بشأن الجهود المبذولة من الهيئة خلال شهر سبتمبر الماضي، لتوفير كافة المستحضرات الدوائية الخاصة ببروتوكولات علاج فيروس كورونا المستجد، والتي تم إتاحتها بالسوق المحلي عن طريق عدد من الشركات المختلفة.

وتضمن تقرير أمانة الشئون الطبية بمجلس الوزراء قائمة بأسماء وأعداد العقاقير التي قامت الهيئة بتدبيرها خلال شهر سبتمبر الماضي، حيث تم توفير نحو 2.5 مليون عبوة من دواء "ازيثرومايسين" أقراص، و نحو 233 ألف زجاجة شراب من نفس العقار، فيما تم تدبير نحو 5.2 مليون عبوة من دواء "باراسيتامول" أقراص، و140 ألف زجاجة شراب من نفس العقار، وكذلك نحو 1.6 مليون شريط "زنك" أقراص، فضلاً عن توفير 3.3 مليون شريط "فيتامين سي" أقراص.

وأكد المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء، أن الكميات سالفة الذكر التي تم توفيرها لسد احتياجات السوق المحلي لمرضى "كورونا" كافية، وأنه لا حاجة للتهافت على تخزين وشراء الأدوية من قبل المواطنين، وهيئة الدواء المصرية تتولى توفير الأدوية المطلوبة أولاً بأول لمن يحتاجها.

تخصيص 200 مليون جنيه لعلاج مرضى جوشيه على نفقة الدولة  

وفي سياق آخر عرض حسام المصري، أول أمس الأحد، موقف جهود اللجنة الطبية العليا، ولجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء، في العديد من الملفات منذ بداية عملها في سبتمبر 2019، فبشأن  مرضى "جوشيه" في مصر، أكد رئيس اللجنة أنه نظرًا لزيادة أعداد مرضى جوشيه بمصر؛ حيث تعد مصر الأولى جغرافيًا على مستوى العالم من حيث نسبة تواجد المرضى، فقد تم الاجتماع مع نخبة من أساتذة الأمراض الوراثية وأساتذة طب الأطفال بجامعات مصر لمناقشة أهم التحديات التي تواجه المرضى، حيث يتم علاج مرضى جوشيه بسبعة مراكز متخصصة بجامعات "القاهرة، وعين شمس، والزقازيق، والمنصورة، والفيوم، والإسكندرية، وأسيوط"، وقد تم اعتماد 200 مليون جنيه مصري سنويًا لإستخراج قرارات علاج على نفقة الدولة من المجالس الطبية المتخصصة لعلاج مرضى جوشيه.