ساعتين كانت مدة تعرف المجني عليه والمتهمتان حيث اتفق معهما على ممارسة الجنس في شقته بمدينة.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 20 يناير 2021 - 03:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بـ28 طعنة

ليلة حمراء أودت بحياة مهندس على يد فتاتي ليل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ساعتان كانتا مدة تعرف المجني عليه والمتهمتين، حيث اتفق معهما على ممارسة الجنس في شقته بمدينة أكتوبر، إلا أنهما حاولا سرقته، حيث وضعتا المخدر في زجاجة الخمر، وأثناء محاولتهما الهروب، وجدتا باب الشقة مُغلقًا، وأثناء البحث عن المفتاح في ملابس المجني عليه، تعدى عليهما بالضرب، وحاول منعهما؛ لتقرر إحداهما التوجه إلى المطبخ، لتمسك بالسكين، وتسدد عدة طعنات في صدر المجني عليه، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.



تعود تفاصيل الواقعة حينما عثر الجيران، على المجني عليه، والذي يعمل بمجال الهندسة، مقتولًا داخل شقته؛ لتكشف تحريات المباحث التي أشرف عليها اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أنه ليس هناك دوافع انتقامية، فالمجني عليه لا توجد خلافات مالية أو أسرية، فعلاقته طبيعية بأصدقائه وأسرته.

لغز حاولت الأجهزة كشفه، واستطاعت من خلال كاميرات المراقبة المثبتة أعلى ماكينة الصراف الآلي أمام جامعة أكتوبر، حيث أظهرت أن المجني عليه يقف وبجانبه فتاتان خلال قيامه بسحب مبلغ 500 جنيه.

إحداهما قتلته بـ28 طعنة

تحريات المباحث أكدت أن المهندس كان بصحبتهما؛ لقضاء سهرة حمراء، وأنهما قررا سرقته، فوضعتا المخدر في كأس الخمرة، وأثناء هروبهما حاول منعهما من الهروب فقتلته إحداهما بـ28 طعنة سددتها في صدره، ولم تستغرق الجريمة سوى 5 دقائق، ثم فرتا هاربتين.

تتبعت الأجهزة الأمنية، خط سير المجني عليه من خلال الكاميرات التي ساهمت في سرعة فك ألغاز الجريمة،وفي خلال 72ساعة من أعمال البحث الجنائي في مسرح الجريمة، كشفت أنها حدثت بدافع السرقة على يد فتاتي ليل، تقابل معهما المجني عليه عند ترعة المريوطية في الهرم، واستقلا معه السيارة إلى شقته، واتفق معهما على المبلغ المالي المطلوب نظير ممارسة الجنس معهما لمدة ساعتين، وقرروا النزول من السيارة؛ لسحب مبلغ مالي من ماكينة صراف آلي قريبة من جامعة أكتوبر.

المتهمتان تعترفان بتفاصيل جريمتهما

واستطاعت أجهزة الأمن في الجيزة بقيادة اللواء طارق مرزوق، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، من القبض على المتهمتين، وبسؤالهما اعترفتا بتفاصيل الجريمة، وقالت المتهمة: "يا باشا إحنا كنا طالعين نشوف زبون مريش، عشان الدنيا كانت واقفة معنا من 3 أيام، مكنش فيه شغل غير العيال بتوع الميكروباص، وكنا بنخاف نطلع معاهم".

من جانبها أيدت المتهمة الثانية أقوال صديقتها في محضر الشرطة، فأحيلا إلى النيابة العامة، التي قررت حبسهما بتهمة القتل العمد المقترن بالسرقة، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.