يعد الرمان فاكهة لذيذة يتم تناولها في جميع أنحاء العالم ويعود أصلها إلى إيران والصين والهند.. المزيد

الرمان,علاج الملاريا,خسارة الوزن,فوائد الرمان,فوائد قشر الرمان,قشر الرمان,كيفية خسارة الوزن,ما فوائد الرمان

الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 18:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يساعد في خسارة الوزن وعلاج الملاريا.. فوائد قشر الرمان

الرمان - أرشيفية
الرمان - أرشيفية

يعد الرمان، فاكهة لذيذة يتم تناولها في جميع أنحاء العالم، ويعود أصلها إلى إيران والصين والهند وأفغانستان، ثم انتقلت زراعته إلى دول حضو البحر الأبيض المتوسط، والحدود التركية الأوربية والجنوب الغربي الأمريكي، وكاليفورنيا والمكسيك، ويحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة، ويتميز قشره باحتوائه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة، بجانب بعض الفوائد الأخرى، التي تعود على جسم الإنسان من تناوله.



ما فوائد قشر الرمان؟

يساهم قشر الرمان في محاربة السمنة، والدهون المتراكمة في الجسم؛ إذ وجدت العديد من الأبحاث العلمية أنه له دورا هاما في خسارة الوزن، حيث تم تجربة مستخلص "ورق الرمان، وبذر الرمان، وعصير الرمان"، في محاربة السمنة، ووجد لكل منهم نتائج إيجابية.

وخلصت أحد الأبحاث العلمية، التي دعم خبز القمح فيها بمسحوق قشر الرمان، إلى خسارة الوزن، واستنتج الباحثون أن استبدال جزءا من طحين القمح بمسحوق القشر في تحضير الخبز، قد نتج عنه فوائد إيجابية في التحكم بالوزن، والتأثيرات المضادة للأكسدة.

ويساهم قشر الرمان في علاج مرض التهاب القولون التقرحي، وهو حالة التهابية، وتقرحات تصيب الطبقة المخاطية من القولون، بعض أعراضه الإسهال، والنزيف الشرجي، وألم عند الإخراج، وفي البطن.

ويستعمل القشر لعلاج العديد من الحالات مثل: "الالتهابات، والإسهال، والتقرحات"، وخلصت إحدى الدراسات إلى أن تناول مستخلص القشر  قد حسن من الحالة الصحية للمرضى، وقلل من حاجتهم لأدوية الإسهال.

وتوجد العديد من الدلائل العلمية، التي كشفت دور مستخلصات قشر الرمان، في محاربة الالتهابات والحساسيات، بالإضافة إلى تخفيض إفراز السيتوكينات المسؤولة عن الالتهابات في الجسم.

يعمل قشر الرمان على تقليل خطر الإصابة بالأمراض، التي تعمل الحالة الالتهابية على رفع خطر الإصابة، بها مثل النفاخ الرئوي، بجانب تقليل تصلب الشرايين، ومتلازمة ضيق التنفس الحاد، والضرر الذي يلحق بالأنسجة مثل القلب، بعد انقطاع الدم عنها، ثم عودته بسبب نقص الأكسجين والأمراض الخبيثة والتهاب المفاصل الروماتويدي.

ونظرًا لاحتواء قشر الرمان على تراكيز عالية من مضدات الأكسدة، يعمل على محاربة "السرطان، ونمو الخلايا السرطانية"، وتحفيز موتها في العديد من أنواع السرطان.

وتعمل المركبات المتعددة الفينول، المستخلصة من قشر الرمان على وقف انقسام الحمض النووي RNA في فيروس الانفلونزا ومنع تكاثره، وتدميره بشكل مباشر، إذ أنها تحارب العديد من فيروسات الانفلونزا التي تصيب الإنسان، ومن ضمنها (H1N1).

 وتستعمل خلطة من قشر الرمان المطحون، في الطب الأيورفيدي الهندي القديم في علاج الملاريا، ووجدت إحدى الدراسات أن لمستخلص القشور آثارا إيجابية في علاج فقر الدم، الذي تسببه الملاريا، بالإضافة إلى دور إيجابي في حماية خلايا الكبد، من الضرر الذي يسببه لها هذا المرض.

كما أن مستخلص قشور الرمان، له قدرة في شفاء الجروح على الجلد، وكذلك تقرحات الجهاز الهضمي، وعلاج هشاشة العظام ومحاربة السكري ودهون الدم، ووجد له دور أيضًا في محاربة الفطريات الجلدية التي تصيب البشرة والأظافر والشعر.