تدرس الحكومة الأيرلندية فرض إجراءات أكثر صرامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد - 19 عقب أن أوصى الفريق ا

أيرلندا,كورونا

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 22:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد تفشي كورونا.. أيرلندا تدرس إعادة إغلاق البلاد

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تدرس الحكومة الأيرلندية فرض إجراءات أكثر صرامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، عقب أن أوصى الفريق الوطني المعني بطوارئ الصحة العامة بإعادة بفرض إجراءات الإغلاق، وذلك وفقا لما جاء في وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).



من ناحيتها، نقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن شبكة فيرجين ميديا التلفزيونية القول، إن الحكومة الأيرلندية مازالت ترفض حتى الآن توصيات مسؤولي الصحة بالانتقال إلى المستوى الخامس من إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

ومن المقرر أن يلتقى مسؤولو الحكومة الائتلافية مع كبير المسؤولين الطبيين توني هولوهان في وقت لاحق من اليوم؛ لمناقشة توصيات الفريق الطبي، وذلك بحسب تقرير نشرته شبكة "آر تي إي".

وتنص قيود المستوى الخامس، وهو أعلى مستوى في خطة "التعايش مع فيروس كورونا المستجد" على إغلاق جميع الأعمال التجارية غير الأساسية وإلزام المواطنين بعدم الابتعاد عن منازلهم لمسافة أكثر من 5 كيلومترات، وعدم السماح بالزيارات الخاصة.

وسوف تظل المدارس مفتوحة ولكن لن يتم السماح بأي تجمعات في الأماكن المفتوحة أو المغلقة، مثل المؤتمرات أو الفعاليات الرياضية.

وكتب بول ريد، الرئيس التنفيذي لقطاع الصحة في إيرلندا تغريدة قال فيها: "هناك قلق واضح بشأن فيروس كورونا، ولكننا نعلم أيضا تأثير القيود الصارمة أو الاعتيادية في المجتمع على الصحة العامة والعقلية والاقتصاد".

وأضاف: "يجب مراعاة توصيات المستوى الخامس في هذا السياق أيضا".

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الوزراء غدا لاتخاذ قرار بشأن القيود.

وجاءت هذه التوصيات مساء أمس الأحد، بعد يوم من إعلان وزارة الصحة عن تسجيل 613 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، فيما تعد أعلى حصيلة إصابات يومية منذ أكثر من خمسة أشهر.

ويبلغ إجمالي حالات الإصابة بالفيروس في أيرلندا 38 ألفا و32 حالة وحالات الوفاة نتيجة الفيروس 1810 حالات.

• كورونا حول العالم 

أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا، أن إجمالي عدد الإصابات في أنحاء العالم يقترب من 35.2 مليون حتى صباح اليوم الاثنين.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، عند الساعة 0600 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 35 مليونا و157 ألف حالة.

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين اقترب من 24.5 مليون، فيما تجاوز عدد الوفيات المليون و37 ألف حالة.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا وكولومبيا وبيرو والأرجنتين وإسبانيا والمكسيك وجنوب إفريقيا وفرنسا والمملكة المتحدة وإيران وتشيلي والعراق.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة وإيطاليا وبيرو.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.