يعاني البعض من وجع في الجانب بشكل لا يحتمل ويرجع ذلك إلى إمكانية وجود حصوة الحالب.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

السبت 24 أكتوبر 2020 - 11:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يصاب بها الرجل أكثر من النساء

حصوة الحالب.. ألم لا يحتمل في الجانب وطريقة بسيطة للعلاج

يعاني البعض من وجع في الجانب بشكل لا يحتمل، ويرجع ذلك إلى إمكانية وجود حصوة الحالب، وهي عبارة عن تجمع الحصى وإغلاق فتحه نزول الماء، ما قد ينتج عنه هذا الألم، وتعد “حصوة الحالب”، أحد الأمراض التي تصيب الجهاز البولي، ويعاني منه الرجال أكثر من النساء، وتتكوّن حصوة الكلى بشكلٍ أساسي من الكالسيوم، إذ يُشكل حوالي 80% منها، أمّا النسبة الأخرى منها فتكون من حمض اليوريك، وتتكوّن على شكل بلورات كبيرة تتشكّل في البول.

أسباب تجمع حصوة الحالب

أكدت الدراسات أنّ الذكور تزداد احتمالية إصابتهم بحصوة الحالب بنسبة 12% عنها بين النساء.

وكذلك فإن عدم شرب كمياتٍ وفيرةٍ من السوائل، وخصوصاً في فصل الصيف، قد يترتب عليه تكون حصوات الحالب.

وأيضا العوامل الوراثية، وتعد أحد أكثر الأسباب التي تُؤدي إلى حصوة الحلب، هذا فضلا عن السن، حيث تزداد احتمالية الإصابة بحصوة الحالب عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين الخامسة والثلاثين والخامسة والأربعين.

ومن بين الأسباب أيضا: الالتهابات المختلفة التي تصيب الجهاز البولي، والإفراط في تناول الأدوية، وخصوصاً الأدوية التي تُستخدم لعلاج مشاكل الجهاز البولي، وعدم شرب كمياتٍ وفيرةٍ من السوائل، وخصوصاً في فصل الصيف.

أعراض المرض

هناك العديد من أعراض حصوة الحالب، ومن بينها: الإحساس بآلام شديدة في الكلى، أو الإحساس بدوخة، وخصوصاً عند الوقوف لساعاتٍ طويلةٍ، وأيضا فقدان التوازن، وارتفاع درجة الحرارة، والتعرق الشديد، الغثيان والقيء، وظهور دم أثناء التبّول، وتعتبر هذه الحالة نادرة الحدوث.

ومن بين الأعراض أيضا : خروج بخار أثناء التبّول، والإحساس بآلام في الخاصرة والفخذ، وخصوصاً إذا كانت الحصوة قريبة من الجهة السفلية للحالب، والإحساس بآلام في الخاصرة وأسفل الظهر، وخصوصاً إذا كانت الحصوة قريبة من الجهة العلوية للحالب، وكذلك الإحساس بآلام في الخاصرة، وخصوصاً إذا كانت الحصوة قريبة من المثانة والكلية، أي في منتصف الحالب.

علاج حصوة الحالب

يتم علاج هذا المرض عن طريق العديد من الحلول من بينها التدخل الجراحي، ويكون ذلك في بعض الحالات المتقدمة، حيث يتم شق الجلد وإزالة الحصوة ، أو عن طريق إعطاء المريض أدوية تُساهم في تفتيت الحصى.

كما يمكن تفتيت حصوة الحالب بواسطة الموجات التصادمية، ويكون ذلك من خلال وضع أكياس مائية على الجلد، وتركها لمدّة ساعة على الأقل، وتعتبر هذه الطريقة من الطرق الآمنة التي تُستخدم في الوقت الحالي.