أنهى طفلفي الحادية عشر من عمره حياته بشكل مأساوي بسبب لعبة بابجي التي.. المزيد

لعبة بابجي,انتحار طفل

السبت 24 أكتوبر 2020 - 10:57
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

انتحار طفل شنقًا بـ"الإيشارب" بسبب لعبة بابجي

الطفل يوسف
الطفل يوسف

أنهى طفل في الحادية عشر من عمره، حياته بشكل مأساوي، بسبب لعبة بابجي، التي طالبته أسرته بالابتعاد عن تلك اللعبة، فقرر الابتعاد عن الحياة بأكملها، وذلك داخل منزل أسرته بقرية إبراش التابعة لمركز شرطة مشتول السوق.



وأصدرت نيابة مشتول السوق العامة، بإشراف المستشار محمد الجمل المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، قرارًا بانتداب لجنة من الطب الشرعي لتشريح جثة طفل تخلص من حياته شنقًا؛ بسبب لعبة بابجي، وصرحت  النيابة بالدفن عقب الانتهاء من الصفة التشريحية.

والبداية تعود عندما تلقى اللواء إبراهيم عبدالغفار مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء أيمن مطر نائب مدير الأمن لقطاع الجنوب، بالعثور على جثة طفل مشنوقًا داخل غرفة نومه بمنزل أسرته في قرية إبراش التابعة لمركز شرطة مشتول.

وأفادت التحريات التي قام بها رجال المباحث الجنائية، أن أسرة الطفل أقروا بانتحاره بشنق نفسه بواسطة إيشارب حريمي علقه في سقف غرفة نومه، وأنهم اكتشفوا الواقعة وأنزلوا جثته وأبلغوا الشرطة، وأن الواقعة حدثت بسبب مطالبتهم له بعدم لعب "بابجي".

وتبين أن الطفل "يوسف م." 11 سنة، تلميذ بالصف الخامس الابتدائي، تخلص من حياته شنقًا؛ بسبب نهر أسرته له ومطالبته بعدم الإكثار من لعبة بابجي.

تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى الأحرار التعليمي بمدينة الزقازيق، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة، والتي قررت انتداب لجنة من الطب الشرعي لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وصرحت بالدفن عقب الانتهاء من الصفة التشريحية.