حالة من الحزن سادت مواقع التواصل الاجتماعي بعد وفاة عروسين داخل شقتهما بقرية طحا المرج بمركز.. المزيد

الشرقية,غاز,اختناق,وفاة عروسين

الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 17:52
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تفاصيل وفاة عروسين بعد 120 دقيقة من زفافهما بالشرقية

العروسان يوم زفافهما
العروسان يوم زفافهما

حالة من الحزن سادت مواقع التواصل الاجتماعي بعد وفاة عروسين داخل شقتهما بقرية طحا المرج بمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، بعد ساعتين من إتمام حفل زفافهما، بسبب الاختناق بالغاز داخل الحمام؛ لتكتشف أسر العروسين وأهالي القرية الحادث المأساوي في صباح اليوم التالي.



تعود تفاصيل الواقعة، حينما تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، بشأن ما ورد من بلاغًا لمركز شرطة ديرب نجم، بوفاة عروسين داخل منزل الزوجية بقرية طحا المرج التابعة لدائرة المركز.

الأجهزة الأمنية تنتقل إلى محل الواقعة

الأجهزة الأمنية انتقلت إلى محل الواقعة، وبالفحص والمعاينة، تبين وفاة كل من: "م. ال. ص"، مهندس، وزوجته "ش. أ. ه" مهندسة؛ نتيجة تعرضهما لاختناق بسبب تسريب الغاز أثناء الاستحمام.

تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية أكدت أن أسر العروسين وأهالي المنطقة ووحدة المباحث عثروا عليهما جثتين مختنقتين بالغاز داخل الحمام.

العروسان توفيا بعد 120 دقيقة من زفافهما

وحاول الأقارب الاتصال بالعروسين ولم يرد أحدهما، واستعانوا بالجيران وقاموا بكسر الباب، وعلى دخول رجال الشرطة إلى مسرح الجريمة تبين العثور على جثتي العروسين داخل الحمام وأنهما لفظا أنفاسهما الأخيرة عقب دخولهما الشقة بـ120دقيقة، وهي المدة التى استغرقها عروسان داخل شقتهما بقرية طحا المرج بمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، ولفظ الاثنان أنفاسهما الأخيرة وكشفت أسر العروسين وأهالي القرية الحادث المأساوي في "الصباحية".

الوفاة ليس بها شُبهة جنائية

كما أن المُعاينة أثبتت عدم وجود آثار بعثرة في الشقة أو كسر في منافذ الشقة، وسجلت الأجهزة الأمنية أن هناك باقي طعام، مما يؤكد تناول العروسين الطعام قبل الاستحمام، ورجحت المعاينة أنهما لفظا أنفاسهما الأخيرة أثناء الاستحمام نتيجة تسريب الغاز من السخان.

وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت جهات التحقيقات التى عاينت مكان الجثتين، كما أكد تقرير مفتش الصحة أن سبب الوفاة إسفكسيا الخنق ناتجة عن تسريب غاز أثتاء استحمام الزوجين.

وقررت الجهات المختصة تسليم الجثمانين لذويهما لعدم وجود شبهة جنائية في الوفاة وصرحت بالدفن.