واحدة من أشهر الكومبارسات في تاريخ السينما المصرية تخصصت في تجسيدها للأدوار التي تدور حول المرأة التي لا تتمت

سمير غانم,عادل امام,عبد المنعم مدبولي,ماري باي باي,الفنانة ماري باي باي,اخبار ماري باي باي

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 06:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ماري باي باي ضحكت على الإنجليز وخاف منها الفنانون

الفنانة ماري باي باي
الفنانة ماري باي باي

واحدة من أشهر الكومبارسات في تاريخ السينما المصرية، تخصصت في تجسيدها للأدوار التي تدور حول المرأة التي لا تتمتع بأي نسبة من الجمال ويخاف منها الرجال، فهي وجه يعرفه جيدًا محبين أفلام الستينات والسبعينات ولكن لا يعرف أحد قصة كفاحها لدخول عالم الفن والتمثيل، هي الفنانة ماري باي باي أو بهيجة محمد علي التي يحل اليوم ذكرى وفاتها الـ 80، والتي قال عنها الفنان القدير سمير غانم: "إيديها كانت كبيرة جدًا وكنا بنخاف منها".



بدأت بهيجة حياتها المهنية كموظفة تعمل سجانة فى سجن النساء، وكانت تزوجت من سجان زميل لها، إلا أن بعادة الحياة الزوجية فالمشاكل دخلت حياتها وتفاقمت خاصةً بعدما بدأت تسعى للدخول في عالم الفن والتمثيل، حتى آل الأمر لانفصالها عن زوجها، وذلك قبل أن تبدأ عملها الفني في كازينو الفنانة بديعة مصابني، والتي تعد من أسباب دخولها عالم التمثيل.

بعد انفصال بهيجة عن زوجها السجان، قررت أن تقدم استقالتها من عملها في السجن، وذهبت بعدها مباشرةً إلى كازينة الفنانة بديعة مصابني لكي تعمل في الكازينو الخاص بها، وبالفعل بدأت بهيجة حياتها الفنية بالعمل كراقصة في كازينو بديعة، وأطلقت على نفسها اسم "ماري".

حصلت "ماري" على لقب "باي باي" من خلال عملها في كازينو بديعة مصابني، فبعد أن كانت تنتهي من رقصتها، تبدأ في العمل كـ "ركلام"، بعد الساعة الـ12 صباحًا، عند دخول الجنود الإنجليز إلى الكازينو، فتجلس مع أحدهم وتغازله ليفتح لها زجاجات الويسكي وبعد وقت معين تستأذنه بالذهاب لقضاء أمر ما، ومن ثم تغادر الكازينو وحينما تتأخر يسأل عنها الجندي "أين ماري؟" ليجيب عليه العاملون معها في الكازينو: "ماري باي باي"، ومن هنا اشتهرت بهيجة باسم "مارى باى باي".

ليلة الحظ متتعوضش

في إحدى ليالي عمل ماري بالكازينو، والتي تعد أهم ليلة في حياة "باي باي" بالصدفة التقت بعميد المسرح يوسف وهبي، وطلبت منه التمثيل بالسينما، ليفاجأها بموافقته على طلبها وينسب لها دورًا في فيلمه "المهرج الكبير"، ليقرر بعدها ضمها إلى "فرقة رمسيس"، ثم انتقلت للعمل في فرقة ثلاثي أضواء المسرح ومع الفنان فؤاد المهندس، ومنه إلى عالم السينما.

ماري باي باي مرعبة النجوم

كان الكثير من الفنانين يخافون من الفنانة ماري باي باي عند العمل معها، خصوصًا وأنها تخصصت في أداء دور المرأة الشرسة، التى يهرب منها الرجال خوفًا منها، وعلى الرغم من ذلك إلا أن مشاهدها كانت تحمل الطابع الكوميدي دائمًا.

ومن أشهر مشاهدها كان أمام الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي في فيلم مطاردة غرامية حينما قرر مغازلة الجميلات اعتمادًا على حذائهن دون أن يرى وجههن فيسير فى الشارع ويغازل إحداهن قائلا "مدام.. بوز جزمتك يدل على أنوثة طاغية"، ثم تلتفت له ليفاجأ بأنها سيدة دميمة الوجه، فبادر بقوله: "لا مؤاخذة يا خالتي" لترد عليه: "خالتك.. أنا خالتك يا معدوم الضمير يا معدوم النساء.. يا عسكري".

مارى باى باى”.. أشهر كومبارس فى السينما المصرية عملت “سج*انة” واختتمت  مسيرتها بـ”فتاة ليل” – motorone

وأيضًا شاركت ماري مع الفنان عادل إمام في فيلمه "البحث عن فضيحة" وقدمت دور السكرتيرة، التي شاهدها الزعيم من الخلف عند زيارته الأولى للقاهرة، ووجد امرأة ذات شعر أصفر لافت للنظر، ولكن بمجرد استدارتها يجد امرأة ليست جميلة فيصدم منها،

قدمت ماري باي باي طوال مسيرتها الفنية أكثر من 50 عملًا فنيًا بين السينما والمسرح، وظلت تعمل حتى رحيلها عن دنيانا في عام 1997، ومن أشهر أعمالها: "زوجة من باريس"، "مطاردة غرامية"، "أهلا يا كابتن"، "إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين"، "اسماعيل ياسين في الأسطول"، "كيلو 99"، "جعلوني مجرمًا"، "النمر"، "الآنسة ماما".