عاد نادي السينما الإفريقية لنشاطه أمس بعرض الفيلم السوداني ستموت في العشرين الحاصد للجوائز في كل المهرجانات

ستموت في العشرين,نادي السينما الافريقية

الجمعة 15 يناير 2021 - 23:18
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"ستموت في العشرين" يعيد نادي السينما الإفريقية لنشاطه

عاد نادي السينما الإفريقية لنشاطه أمس بعرض الفيلم السوداني "ستموت في العشرين" الحاصل على الجوائز في كل المهرجانات التي شارك فيها، وبحضور السيناريست سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، والمخرجة عزة الحسيني مدير المهرجان، أمجد أبو العلا مخرج الفيلم، وبعض صناع العمل المتميز في وجود النجمة سلوى محمد علي التى دربت ممثلي العمل على الأداء من خلال ورشة أقامتها قبل تصويره.



كما حضر الناقد رامي عبدالرازق الذي أدار ندوة أقيمت بعد عرض الفيلم في قاعة السينما بمركز الإبداع الفني بحضور جمهور من مصر والسودان .

نادي السينما الإفريقية يقام بالتعاون بين مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية وصندوق التنمية الثقافية، برئاسة الدكتور فتحي عبد الوهاب، وقال السيناريست سيد فؤاد قبل عرض الفيلم إنه سعيد بعودة نشاط نادي السينما الإفريقية الذي توقف في مارس عام 2020 بسبب أحداث كورونا ولكن العودة كانت قوية وبفيلم من أهم الأفلام في الفترة الأخيرة وهو فيلم "ستموت في العشرين" .

وأضاف سيد فؤاد: "نادي السينما الإفريقية سيعود تدريجيا في كل محافظات مصر في الإسكندرية وفي الأقصر السبت بعد القادم ثم يعود في هيئة قصور الثقافة بالتعاون مع الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة ليكون تواجده في 18 محافظة وأنه نشاط مهم جدا ويعد من أكبر نوادي السينما في العالم".

أما المخرجة عزة الحسيني فقالت: "سعداء بهذا الفيلم الذي نال دعما في بداية مشروعه من خلال مهرجان الأقصر من خلال صندوق اتصال التابع لمهرجان الأقصر للسينما الافريقية وشهد نادي السينما في بداية انطلاقه حضور جماهيري ملتزما بالتباعد والإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات وعقب عرض الفيلم أدار الناقد السينمائي رامي عبدالرازق ندوة بحضور المخرج أمجد أبو العلا تحدث خلالها عن تجربته في هذا الفيلم منذ أن كان مجرد فكرة واستقبل المخرج أسئلة ومداخلات حول الفيلم من الجمهور الذي تشكل ما بين جمهور من مصر ومن تونس ومن دولة السودان ودولة جنوب السودان وتحدثوا جميعا عن رايهم في الفيلم وموضوعه ورايهم في السينما السودانية.

وكشف المخرج أمجد أبو العلاء عن مواعيد عرض الفيلم في الفترة المقبلة وقال إنه يعرض في سينما "زاوية" وأكد تشوقه لعرضه في دولة السودان وأن الرقابة هناك قد وافقت على عرضه جماهيريا ولكن جاءت جائحة الكورونا وأجلت العرض ولكن قريبا سيعرض في السودان ويكون متاحا للجمهور السوداني.

فيلم " ستموت في العشرين " حصل العديد من الجوائز العالمية في مهرجانات دولية وذلك بعد حصوله علي منحة تطوير بصندوق اتصال بمهرجان الأقصر للسينما الافريقية ، ثم بعدها شارك في مهرجان فينيسيا ومهرجان الجونة و مهرجان مومباي السينمائي ومهرجان أيام قرطاج السينمائية وعدد كبير من المهرجانات الأخرى وحصد من خلالها جوائز عدة ومؤخرا تم عرضه في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية في دورته التاسعة بحضور عدد من أبطاله .

فيلم “ستموت في العشرين”، مأخوذ عن مجموعة قصصية “النوم عند قدمي الجبل”،  للكاتب ‏السوداني حمور زياد الفائز بجائزة نجيب محفوظ الأدبية وهو أول ‏فيلم روائي طويل للمخرج أمجد أبو العلا الذي شاركه في كتابة العمل مع الكاتب الإماراتي يوسف إبراهيم، ويشارك في بطولته إسلام مبارك، ومصطفى شحاتة، ومازن أحمد، وبثينة خالد، وطلال عفيفي، ومحمود السراج ‏وبونا خالد.

نادى السينما الإفريقية أسسه مهرجان الأقصر، وهو أحد أنشطة المهرجان، حيث يقام تحت شعار "مهرجان على مدار العام " وقد انطلقت أولى فعالياته فى 9 يناير عام 2017 وهو أول نادٍ للسينما الأفريقية فى القارة السمراء، ويهدف لفتح نوافذ للفيلم الأفريقي بإنشاء أفرع للنادى فى الدول الأفريقية الشقيقة، وكذلك فى محافظات مصر المختلفة وبالفعل تم افتتاح أكثر من فرع للنادي بمحافظات الصعيد وبالإسكندرية ويجري حاليا افتتاح نوادٍ جديدة بمحافظات مختلفة.