قال محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية إن إعلان الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار عن الكشف

السياحة,الآثار,سقارة,آثار سقارة,كشف أثري جديد,توابيت

الأحد 17 يناير 2021 - 20:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تسويق السياحة الثقافية: فريق الكشف الأثري الجديد بسقارة مصري خالص

الكشف الأثري الجديد
الكشف الأثري الجديد

قال محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، إن إعلان الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، عن الكشف الأثري الجديد بجبانة سقارة، هو فصل جديد من أسرار الحضارة المصرية القديمة، ويعبر عن قدرات المصريين في الماضي والحاضر، لافتًا إلى أن البعثة التي قدمت ذلك الاكتشاف الأثري الجديد وفريق العمل هو مصري خالص برئاسة الدكتور مصطفى وزيرى رئيس المجلس الأعلى للآثار، وهو والفريق استطاعوا أن يواصلوا العمل في ظل ظرف استثنائي يمر به العالم أجمع.



كما أكد عثمان، في بيان صحفي اليوم الأحد، أنه بالرغم من كل التحديات التي تواجه صناعة السياحة والسفر، إلا أن مصر بتفردها تملك تراثا حضاريا متفردا يمكنها أن تقدم تجارب سفر فريدة في ظل مقصد سياحي آمن بفضل الإجراءات الاحترازية التي تطبقها مصر.

كما أشار رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية إلى أن وزير السياحة والآثار استطاع أن يبرهن للعالم على حجم إبداع المقصد السياحي المصري في فترة قصيرة من خلال زيارة السفراء للاحتفال بيوم السياحة العالمي في شرم الشيخ، وبالأمس دعوتهم للمشاركة في ذلك الاكتشاف الرائع لجبانة الأقصر.

ودعا عثمان إلى تنظيم زيارات افتراضية لجبانة سقارة؛ بهدف تنشيط حركة السياحة الثقافية، مؤكدا أن الزيارات الافتراضية تجعل المقصد السياحي دائما في الدائرة الأولى لاختيارات السائح عندما يفكر في السفر من جديد، مطالبا رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمشاركة الفيديوهات والصور التي تروج لمنتجات السياحة المصرية.

ولفت عثمان إلى أن دعم صناعة السياحة والسفر لا يقف عندها فقط، لكنه يصل لدعم 74 صناعة أخرى ترتبط بالقطاع وتساهم في الاقتصاد القومي، وتوفر فرص العمل للشباب.

وأعلن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، أمس السبت، عن كشف أثري جديد بمنطقة آثار سقارة قامت به البعثة الأثرية المصرية برئاسة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، وسط تغطية إعلامية موسعة بجبانة سقارة الأثرية حضرها ما يقرب من 60 سفيرا أجنبيا وعربيا وإفريقيا فى القاهرة وعائلاتهم، وعدد من وكالات الأنباء والصحف والقنوات التليفزيونية المحلية والأجنبية.

وكشفت البعثة عن 3 آبار للدفن على أعماق مختلفة تتراوح ما بين 10 و12 مترا بداخلهم 59 تابوتا خشبيا ملونا مغلقا مرصوصة بعضها فوق البعض.