مباراة هامة لفريق ليفربول عندما يحل في ضيفا على فريق أستون فيلا في ملعبه فيلا بارك وذلك في ختام مباريات ا

محمد صلاح,البريميرليج,أستون فيلا,الدوري الإنجليزي الممتاز,ليفربول وأستون فيلا

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 13:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أتكينسون حكم ليفربول وأستون فيلا.. النحس يلازم صلاح معه

مباراة هامة لفريق ليفربول عندما يحل ضيفًا على فريق أستون فيلا، في ملعبه "فيلا بارك"، وذلك في ختام مباريات الجولة الرابعة من منافسات الدوري الإنجليزي، وذلك تحت صافرة تحكيمية للإنجليزي مارتن أتكينسون، والذي يمثل فألا سيئًا للمحترف المصري محمد صلاح، والذي يعاني في التسجيل وصناعة الأهداف في أثناء تواجد الحكم الإنجليزي.



أتكينسون أدار 15 مباراة لفريق ليفربول، منذ قدوم صلاح لصفوف ليفربول في 2017، فاز الريدز في 9 مناسبات، وتعادل في 6 آخرين، كان آخرهم مباراة مانشستر يونايتد في الجولة التاسعة من الموسم الماضي.

تواجد صلاح في 14 مباراة أدارة أتكينسون لفريقه في مسابقة البريميرليج، وغاب عن لقاء وحيد كان أمام مانشستر يونايتد، في مباراة الدور الأول من الموسم الماضي.

في المباريات ال14 التي لعبهم صلاح مع الريدز أثناء إدارة أتكينسون للمباريات، فشل في التسجيل في 9 مباريات منها، بينما سجل 5 وصنع 4 آخرين في المباريات الخمسة المتبقية.

موسم 2017/2018

وفشل صلاح في التسجيل في مرمى مانشستر يونايتد في أول مباراة يديرها أتكينسون في موسم 2017/2018، وانتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وسجل صلاح هدفين في فوز فريقه على ستوك سيتي في لقاء الجولة الرابعة عشر من عمر المسابقة، والتي انتهت بثلاثية نظيفة لصالح الريدز، رغم نزوله بديلًا في منتصف الشوط الثاني.

في الأسبوع ال19 من الموسم نفسه سجل صلاح هدفًا وصنع آخر في التعادل مع أرسنال في لقاء أقيم بملعب الإمارات وانتهى بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل فريق.

 

وفي الجولة 27 من نفس الموسم نجح صلاح في تسجيل هدفًا وصناعة آخر في مرمى ساوثهامتون في لقاء انتهى بفوز الريدز بهدفين دون رد، ليرفع صلاح رصيده التهديفي إلى 4 أهداف وصناعة هدفين في 4 مباريات في موسمه الأول مع أتكينسون.

موسم 2018/2019

في الموسم التالي 2018/2019، كان حظ صلاح مع أتكينسون عاثرًا في 7 مباريات أدارها مع الفريق بدأت بتعادل سلبي مع مانشستر سيتي، ثم لم يصنع أوي يسجل في مباراة تالية مع مانشستر يونايتد انتهت بفوز ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدف.

تواصل الحظ العاثر أمام ليستر سيتي، ولم يظهر صلاح في أي لقطة في مباراة انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، قبل أن يتعادل الفريق سلبيًا من جديد أمام إيفرتون، وأهدر صلاح وقتها فرصة مؤكدة للريدز أطاحت بأحلامه في لقب الدوري.

أمام توتنهام استمر الأمر، ففاز ليفربول بهدفين لهدف، ولم يظهر صلاح في المباراة الخامسة على التوالي، سواء بالتسجيل أو صناعة الأهداف في نحس مستمر للاعب المصري مع الحكم الإنجليزي.

 

في المباراة السادسة، نجح صلاح أخيرًا في صناعة هدف لفريقه، في مباراة كارديف سيتي الويلزي، قبل أن يعود النحس أمام وولفرهامبتون في آخر المباريات حيث لم يسجل أو يصنع أهدافًا، في مباراة انتهت لصالح الريدز بهدفين دون رد، ليكون إجمالي ما فعله صلاح هذا الموسم صناعة هدف في 7 مباريات.

موسم 2019/2020

في الموسم الماضي أدار أتكيستون 4 مباريات لليفربول في الدوري الإنجليزي شارك صلاح في 3 منها، لم يكن موفقًا في أول مبارياته في الفوز على برايتون بهدفين لهدف.

في المباراة الثانية عاد الحظ للابتسام من جديد لصلاح بصناعة هدف الفوز لفريقه لفيرمينيو في مباراة الريدز أمام توتنهام في مسيرة الفريق نحو حصد اللقب.

بعد 9 مباريات سجل صلاح أخيرًا هدفه الخامس وصنع آخر، في الفوز برباعية نظيفة على كريستال بالاس ضمن مباريات الجولة 27 من عمر المسابقة، ليكون إجمالي ما سجله صلاح 5 أهداف وصناعة 4 آخرين.

صلاح سجل أهدافه في 4 مباريات فقط وصنع هدفًا في مباراة آخرى، ليفشل في 9 مباريات آخرى، خرج خالي الوفاض دون صناعة او تسجيل أي أهداف.